10 قتلى من القاعدة في غارات باليمن

قتل عشرة على الأقل من المسلحين المحسوبين على القاعدة في غارات جوية استهدفت البارحة مواقع في محافظة البيضاء إلى الجنوب الشرقي من العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال مسؤول يمني حكومي دون كشف اسمه، إن الغارات التي استهدفت اجتماعا لعناصر من القاعدة قتلت أيضا قياديين محليين من التنظيم، ودمرت عربات وسيارات لهم.

وجاءت الغارات -التي طالت مواقع في الضواحي الغربية لمدينة البيضاء- في وقت أعلن فيه تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب وفاة أحد أبرز قيادييه وهو محمد الحنق. وقال التنظيم إن الحنق توفي قبل أسبوع بعد صراع مع المرض.

وأعلنت وفاة الحنق في يناير/كانون الثاني 2010، لكنه عاد وظهر لاحقا، وقيل إنه نجا من هجوم استهدفه في محافظة أرحب.

وعززت القاعدة وجودها في جنوب اليمن وشرقه مستفيدة من فراغ أمني نتج عن احتجاجات استمرت عاما كاملا وانتهت بتنحي علي عبد الله صالح عن الرئاسة اليمنية.

واشنطن والقاعدة
وتقول الولايات المتحدة إنها قلقة من تعزيز القاعدة قوتها في اليمن، خاصة أنها تتموقع قريبا من طرق الملاحة الرئيسية.

وقال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ديفد بترايوس العام الماضي إن القاعدة في شبه جزيرة العرب "أكثر العُقد الإقليمية خطرا في حركة الجهاد الدولي".

وشارك سلاح الجو الأميركي خلال السنوات الماضية في تصفية العديد من قيادات القاعدة باليمن. لكن التعاون الأميركي اليمني في محاربة الإرهاب عُلق قبل عام تقريبا بسبب الفوضى الأمنية في اليمن.

وقال مسؤولون أميركيون إن وزارة الدفاع تخطط لإحياء برامجَ من شأنها أن توفر التمويل لجيش اليمن، الذي تشكلت فيه مؤخرا حكومة وحدة وطنية تحظى بدعم أميركي.

وقال المسؤولون لأسوشيتد برس دون كشف هويتهم، إن هذا التمويل سيسمح للجيش اليمني بتنفيذ عمليات التدريب وشراء العتاد.

وتحدثوا عن 75 مليون دولار قد تبدأ في التدفق على اليمن هذا العام، وقالوا إن وزارتيْ الخارجية والدفاع تعدان رسالة مشتركة تطلب من الكونغرس إجازة هذه الإعانة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت مصادر عسكرية أن ستة جنود على الأقل قتلوا اليوم الأحد في هجوم شنه عناصر يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على موقعين عسكريين خارج مدينة زنجبار بجنوب اليمن.

ارتفع إلى 185 عدد قتلى الجيش اليمني الذين سقطوا باشتباكات دامية بمحافظة أبين، في وقت أكد فيه الرئيس عبد ربه منصور هادي أن الحكومة ستواصل ملاحقة تنظيم القاعدة بشبه الجزيرة العربية.

قتل ضابط بالجيش اليمني وستة من حراسه الشخصيين الخميس في تبادل لإطلاق النار مع الحوثيين في شمال البلاد، حسب ما أفادت مصادر رسمية يمنية.

قال مصدر عسكري إن السلطات اليمنية شنت حملة عسكرية ضد مسلحي تنظيم القاعدة، وأعلن التنظيم عن وفاة أحد قياداته، فيما أكد الرئيس عبد ربه منصور هادي أن العمليات التي استهدفت الجيش اليمني الأحد الماضي استهدفت "تقويض الأمن في عموم البلاد".

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة