نجاة وزير سوداني من تحطم طائرة

الجزيرة نت-الخرطوم

لقي ثلاثة مسؤولين سودانيين مصرعهم اليوم الاثنين إثر تحطم مروحية كانت تقلهم بمنطقة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان، في حين نجا وزير الزراعة السوداني عبد الحليم إسماعيل المتعافي وخمسة من مرافقيه.

وراح ضحية الحادث -الذي لم يكن الأول من نوعه للطائرات السودانية- مدير هيئة البحوث الزراعية بولاية الجزيرة والناطق الرسمي باسم وزارة الزراعة الاتحادية وأحد أفراد طاقم الطائرة.

وكانت الطائرة المنكوبة في مهمة رسمية داخلية لمسؤولين من وزارة الزراعة السودانية لتفقد مشروع الفاو الزراعي بولاية القضارف نحو 500 كلم شرق الخرطوم.

وشهدت السنوات الثلاث الأخيرة في السودان تحطم عدد من الطائرات العسكرية والمدنية السودانية.

فقد شهد مطار الخرطوم في أكتوبر/تشرين الأول 2008 تحطم طائرة ركاب سودانية من طراز أيرباص وقتل عدد من ركابها بعد وصولها من العاصمة الأردنية عمان عن طريق دمشق.

في حين تحطمت طائرة نقل سودانية من طراز بوينغ 707 في أكتوبر/تشرين الأول 2009 بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما أدى إلى مقتل كل أفراد طاقمها الستة.

كما شهد ديسمبر/كانون الأول 2010 تحطم طائرة أخرى أثناء محاولتها الهبوط في زالنجي بغرب دارفور مما أسفر عن مقتل امرأة واحدة ونجاة معظم الركاب الذين أصيبوا بجراح طفيفة.

أما شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي فقد شهد تحطم  طائرة عسكرية سودانية بمطار مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان نتيجة عطل فني مما أدى إلى مقتل طاقمها المكون من ستة أشخاص.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لقي 13 شخصا مصرعهم في انفجار طائرة شحن سودانية من طراز أنتونوف في الجو. ومن بين القتلى أربعة من طاقم الطائرة ومسؤول في بنك السودان. ووقع الحادث عندما كانت الطائرة تستعد للهبوط في مطار واو جنوب السودان بعد ظهر أمس الاثنين, حسب ما ذكرت إذاعة أم درمان اليوم.

استبعدت الحركة الشعبية لتحرير السودان أكبر الحركات المتمردة في الجنوب أن تكون قواتها هي التي أطلقت النار على طائرة للصليب الأحمر كانت تقوم برحلة عادية بين مدينة لوكيشوكيو والخرطوم مما أدى لمقتل مساعد الطيار وعودة الطائرة أدراجها.

تحطمت طائرة ركاب سودانية كانت تقل حوالي 35 شخصا أثناء هبوطها في مطار زالنجي بولاية غرب دارفور بالسودان، وسط أنباء عن نجاة بعض ركابها. وتضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى والناجين، ولم تصدر حصيلة رسمية بعددهم حتى الآن.

المزيد من حوادث جوية
الأكثر قراءة