نصر الله ينفي استهداف سفارات إسرائيل

Lebanese Hezbollah leader Hassan Nasrallah speaks via video link to a crowd in Beirut's southern suburbs, on February 16, 2012. Nasrallah denied that his Shiite movement had any role in the recent Israeli diplomat attacks in Thailand, India and Georgia. AFP PHOTO/ANWAR AMRO
 

undefined
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نفى الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله  أي صلة للحزب بالهجمات التي استهدفت دبلوماسيين إسرائيليين في تايلند والهند وجورجيا، في حين اعتبر أن الإصلاحات التي قام بها الرئيس السوري  بشار الأسد لم يقدم عليها أي ملك أو رئيس عربي.
 
وذكر نصر الله في احتفال بمناسبة الذكرى الرابعة لاغتيال ثلاثة من قادة الحزب أن الثأر لمقتل عماد مغنية القائد العسكري للمقاومة لن يكون في مجندين أو دبلوماسيين أو إسرائيليين عاديين، متابعا القول "سوف يأتي اليوم الذي نثأر فيه لمغنية ثأرا مشرفا"، وفق تعبيره.

وتحدث نصر الله في كلمة نقلت مباشرة عبر شاشة عملاقة أمام أنصاره في الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية بيروت عن إخفاء مفاجآت للإسرائيليين، وقال إن للحزب سلاحا معروفا وأيضا مخبأ وغير معروف، وأكد التمسك بالسلاح حتى اشعار آخر.

وأشار إلى أن إيران لم تعط المال أو السلاح لحزب الله باعتباره لبنانيا بل لأنه حركة مقاومة للعدو الإسرائيلي.

وأعلن نصر الله أن الدعوة للحوار التي أطلقتها قوى 14 آذار في الذكرى السابعة لاغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ورفاقه جاءت ملتبسة، قائلا إن أي دعوة للحوار دون شروط مسبقة ستكون مقبولة. 

سوريا
من جانب آخر، دافع نصر الله عن النظام السوري قائلا "إنه لم يستسلم ولم يبع المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق، ووقف في وجه المشروع الأميركي وفي صف المقاومة"، متسائلا "أليس من الغريب أن يجمع أميركا وأوروبا وإسرائيل والقاعدة هدف إسقاط النظام في سوريا".

وذكر أن ما أقدم عليه الرئيس بشار الأسد والقيادة السورية حتى الآن من إصلاحات وما اتخذ من قرارات وتعديلات لم يقم أو يمكن أن يقوم به أي نظام عربي حالي، حسب قوله.

واتهم نصر الله قوى 14 آذار بالتورط بالسلاح والمال وبتصعيد الموقف في سوريا، معتبرا أن "اللعبة أكبر" من قياديي تلك القوى.

وتحدث الأمين العام لحزب الله عن وجود إجماع في إسرائيل على أن أي خيار في سوريا هو أقل سوءا من بقاء النظام السوري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Afp/ An image grab from Hezbollah's Al-Manar TV shows Hassan Nasrallah, the head of Lebanon's militant Shiite movement

أقرّ نصر الله لأول مرة وصراحة بأن حزب الله يتلقى من إيران السلاح والمال بما يغنيه عن مصادر أخرى، نافيا إرسال مقاتلين لمواجهة الاحتجاجات في سوريا، حيث يواجه النظام -حسبه- مؤامرة حيكت بين الغرب و”دول الاعتدال العربي” لإسقاطه.

Published On 7/2/2012
صورة من خطاب حسن نصر الله في بعلبك بذكرى أربعينية الحسين عليه السلام

تعهد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بتمسك الحزب بسلاحه على الرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي يزور لبنان حاليا بتخلي الحزب عن السلاح. ودعا بان لبدء حوار وطني حول هذا الملف.

Published On 14/1/2012
Lebanon's Hezbollah leader Hassan Nasrallah delivers a televised speech as he addresses supporters in the village of Nabi Sheet in the Bekaa Valley on May 25, 2011 during a rally marking the 11th anniversary of Israel's withdrawal from southern Lebanon after 22 years. AFP

ألقى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر خطابا الأربعاء بمناسبة مرور أحد عشر عاما على انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان أو ما يعرف بعيد المقاومة والتحرير، وخصص حيزا واسعا منه للدفاع عن النظام السوري الذي دعا السوريين إلى الحفاظ عليه.

Published On 25/5/2011
LEBANON : Lebanese graduates raise their fists as they listen to a televised speech by Hezbollah chief Hassan Nasrallah during the "Children of Martyrs" graduation ceremony organised by the Lebanese militant group in southern Beirut on July 19, 2011. AFP PHOTO/ANWAR AMRO

تعهد الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله أن يخرج حزبه أقوى مما كان من “مؤامرة المحكمة الدولية” التي اتهمت أربعة من كوادره بالتورط في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، ورحب بدعوة الرئيس اللبناني ميشال سليمان “لاستئناف جلسات الحوار الوطني”.

Published On 20/7/2011
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة