سقوط صاروخ على كيسمايو بالصومال

بقايا صواريخ استهدفت مدينة كيسمايو الساحلية العام الماضيبقايا صواريخ استهدفت مدينة كيسمايو الساحلية العام الماضي
 
قالت الحكومة الصومالية وسكان إن صاروخا أصاب شاطئا قريبا من ميناء مدينة كيسمايو الساحلية أمس السبت يستخدم قاعدة لعناصر حركة الشباب المجاهدين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين يسعون لإسقاط الحكومة. وأكد متحدث الحكومة بمنطقة جوبا الجنوبية محمد فرح سقوط الصاروخ، وقال "لقد انفجر على شاطئ تستخدمه الشباب ويقع على بعد 12 كيلومترا من بلدة كيسمايو، ولكننا لا نعرف الدولة التي شنت هذا الهجوم".
 
وقال سكان يعيشون في تلك البلدة الساحلية -التي تعتبر قاعدة لعمليات حركة الشباب المجاهدين خلال تمردها الذي بدأ قبل نحو خمس سنوات- إنهم رأوا ضوءا ساطعا يومض في سماء الليل في ساعة متأخرة من ليلة السبت.

وقال علي بولي، وهو من سكان كيسمايو، لرويترز من البلدة "لقد كان انفجارا ضخما جدا، في البداية رأينا ضوءا كبيرا من البحر وطار فوقنا وبعد ثوان سمعنا انفجارا هائلا".

وأرسلت كينيا قواتها عبر حدودها إلى الصومال في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لسحق حركة الشباب، وحذرت بشن هجمات جوية من قبل قواتها الجوية وسفنها التي تجوب ساحل المحيط الهندي على جيوب المتمردين في شتى أنحاء وسط الصومال وجنوبه.

واستخدمت الولايات المتحدة طائرات بلا طيار في الماضي لاستهداف كبار مسؤولي حركة الشباب التي تريد الإطاحة بالحكومة الصومالية.

وتعتبر كيسمايو مدينة مهمة لحركة الشباب لأنها توفر ضرائب من أجل عملياتها، كما أنها بوابة للسلع التي تصل مناطق خاضعة لسيطرتها بالإضافة إلى كونها مكانا لإخفاء بعض السفن التي يخطفها القراصنة.

وكانت حركة الشباب تبنت هجوما استهدف الجمعة مقرا تابعا للشرطة بالعاصمة مقديشو.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت الشرطة الصومالية إن رجلا يشتبه بأنه انتحاري يقود سيارة ملغومة قتل عددا من الأشخاص اليوم قرب فندق يقع على مقربة من القصر الرئاسي، يرتاده غالبا أعضاء البرلمان بالعاصمة الصومالية مقديشو.

8/2/2012

أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري أن المتمردين الإسلاميين الصوماليين المنتمين إلى حركة الشباب المجاهدين انضموا إلى التنظيم، وذلك في شريط مصور بث الخميس على مواقع إلكترونية “جهادية”.

9/2/2012

أعلن الجيش الكيني اليوم السبت أنه تمكن من إضعاف مسلحي حركة الشباب المجاهدين الصومالية خلال الأشهر الأربعة التي نفذ عملياته ضدها جنوبي الصومال. وقال مسؤول عسكري إن تقديرات الجيش تشير إلى أن الحركة فقدت 75% من مصادر دخلها.

11/2/2012

تبنت حركة الشباب المجاهدين الهجوم الذي استهدف مقرا تابعا للشرطة الصومالية في العاصمة مقديشو الجمعة، فيما تضاربت الأنباء عن حصيلة الضحايا وملابسات الحادث.

17/2/2012
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة