اعتقالات بالبحرين واتهامات متبادلة

afp : A handout picture from the Bahraini opposition group Wifaq shows protestors as they move away from tear gas during clashes with Bahraini police in the Shiite village of Jidhafs, a few kilometers west of the captial Manama, on February 13, 2012, the eve of the anniversary of a pro-reform uprising in 2011. Several protests took off from Shiite villages again on February 14, 2012, with youth trying to reach the capital's former Pearl Square, , where democracy demonstrators camped for a month last year before being forcefully driven out. AFP PHOTO/WIFAQ/HO
السلطات اتهمت المعارضة بفقدانها السيطرة على المتظاهرين (الفرنسية)السلطات اتهمت المعارضة بفقدانها السيطرة على المتظاهرين (الفرنسية)

قالت المعارضة البحرينية إن نحو 30 من المتظاهرين اعتقلوا أثناء مواجهات بين الأمن البحريني ومتظاهرين بمناطق متفرقة من البلاد في الذكرى الأولى للاحتجاجات المطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية، في حين اتهمت السلطات البحرينية 19 منظمة غير حكومية بالولايات المتحدة وأربع أخرى بدولة خليجية بالعمل ضد البحرين.

ومن بين الذين اعتقلتهم السلطات أمس المعارض البارز نبيل رجب الذي تزعم الاحتجاجات، وكذلك ستة نشطاء أميركيين يعملون ضمن جماعة تراقب تعامل الشرطة البحرينية مع المتظاهرين.

وأعلنت الحكومة عزمها ترحيل هؤلاء النشطاء بعد أن رحلت عضوين آخرين من الجماعة يوم الأحد الماضي، بعد أن اتهمتهم بدخول البلاد بتأشيرات سياحية، ونقل عن مسؤول بإدارة الهجرة قوله إن على "القادمين لزيارة البحرين أن يدركوا أن الكذب في وثائق الهجرة انتهاك للقانون وسيواجهون عواقب أفعالهم".

الحكومة تتهم
وفي تطور هام، أعلن القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة أن السلطات البحرينية توفرت لديها أخيرا معلومات تفيد بأن 19 منظمة غير حكومية في الولايات المتحدة إلى جانب أربع أخرى في دولة خليجية، تعمل ضد البحرين.

undefined

وقال الشيخ خليفة في مقابلة مع صحيفة الأيام البحرينية إن جميع تلك المنظمات تدار وتدرب وتموّل من قبل واشنطن ودولة خليجية لم يسمها.

كما حملت السلطات البحرينية المعارضة المسؤولية عن الاشتباكات التي تجددت عشية إحياء الذكرى السنوية الأولى للاحتجاجات المناهضة للحكومة.

واتهمت الحكومة في بيان خاص جمعية الوفاق الوطني بالفشل في السيطرة على المحتشدين، متعهدة باتخاذ إجراءات قانونية ضد منظمي المظاهرة.

مسيرات وقنابل
وقال أحد الشهود لوكالة الأنباء الفرنسية إن قوات الأمن أطلقت الغازات المدمعة والقنابل الصوتية لتفريق مجموعات استطاعت الوصول إلى نقطة تبعد نصف كيلومتر عن مدخل ما كان يعرف باسم دوار اللؤلؤة الذي سبق أن أزالته السلطات وحولته إلى تقاطع عادي وأطلقت عليه تقاطع الفاروق.

وانطلقت المسيرات منذ ساعات الصباح الأولى أمس الثلاثاء من مناطق مثل السنابس والديه وجد حفص باتجاه التقاطع.

وكان "ائتلاف شباب 14 فبراير" قد أعلن عزمه العودة الثلاثاء إلى تقاطع الفاروق، ونشر الائتلاف مشاهد مصورة لناشطين يلبسون الأكفان البيضاء، وقال إنهم يتوجهون إلى الدوار السابق.

لكن المعارضة البحرينية أصدرت بيانا مشتركا أكدت فيه أن ما كان يعرف بدوار اللؤلؤة "يشكل رمزا للحركة المطلبية"، بيد أنه ليس الميدان الوحيد الذي ترفع فيه المعارضة مطالبها المشروعة، في إشارة -على ما يبدو- إلى عدم تشجيعها إعادة الاحتجاجات إلى المكان ذاته.

وحذرت الحكومة البحرينية في وقت سابق من تنظيم مسيرات في الذكرى الأولى للاحتجاجات المطالبة بالإصلاح والتغيير، ورد عليها الأمين العام لجمعية الوافق علي سلمان بالقول إن التظاهر حق تكفله القوانين البحرينية والدولية.

وبالمقابل اتهمت جمعية الوفاق قوات الأمن بمداهمة منطقتي السنابس والبرهامة، وتحدثت عن "جرائم ممنهجة نفذتها قوات بحرينية وآسيوية".

وقالت الجمعية في بيان لها إن قوات الأمن البحرينية نفذت "حملة اعتقالات واسعة" في المناطق التي تشهد توترات ووجودا أمنيا مكثفا، مشيرة لوجود امرأة من بين الأشخاص الذين اعتقلتهم الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A protester holding stones in his hands walks towards riot police during a protest in the village of Sitra south of Manama, January 4, 2012. Hundreds of protesters took to streets of Sitra demanding for the downfall of the regime shouting anti government slogans.

حذرت وزارة الداخلية البحرينية من الخروج على القانون وأعلنت نشر المزيد من نقاط التفتيش في عدة مناطق تحسبا لاحتجاجات متزايدة مع حلول الذكرى السنوية الأولى لمظاهرات مناهضة للحكومة.

Published On 13/2/2012
(FILES) - A picture taken on March 22, 2011 shows a Bahraini Shiite waving a national flag during the funeral of a woman in central Manama. One year after a month-long pro-democracy protest erupted in Bahrain, the Gulf kingdom is in political impasse, Shiite protesters back on the streets despite a deadly crackdown by the ruling Sunni dynasty.

قالت جمعية الوفاق الوطني بالبحرين إن التظاهر حق تكفله القوانين البحرينية والدولية، ردا على تحذير حكومي من التظاهر بالذكرى الأولى للاحتجاجات، في وقت نفى فيه الملك حمد بن عيسى وجود معارضة موحدة، مجددا اتهامه إيران بالتدخل في شؤون بلاده.

Published On 13/2/2012
أعلن ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، أنه سيصدر مرسوما ملكيا لإحالة طلب بإجراء تعديلات دستورية إلى مجلسي النواب والشورى بناء على ما ورد في الحوار الوطني، وتحقيقا لآمال الشعب، على حد تعبيره.

أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الاثنين على الاستمرار في نهج الإصلاح والتطوير والتحديث للمملكة من خلال مجلس النواب المنتخب ليمارس دوره الأساسي في الرقابة على العمل الحكومي.

Published On 17/2/2012
A handout picture from the Bahraini opposition group Wifaq shows female protestors marching through the Shiite villages a few kilometers west of the captial Manama, on February 13, 2012

تواصلت المظاهرات في البحرين حيث أفاد نشطاء بإصابة 120 محتجا في اشتباكات مع الشرطة هذا الأسبوع، في حين ذكر مصدر في المعارضة أن اتصالات بدأت مع الحكومة لإيجاد حل عبر الحوار للأزمة المستمرة في المملكة منذ عام.

Published On 18/2/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة