مقتل مصرييْن بانفجار بكنيسة بمصراتة

الكنيسة القبطية "سانت مارك"بضواحي طرابلس (الأوروبية)

استهدف انفجار الأحد كنيسة قبطية قرب مدينة مصراتة الليبية الواقعة على بعد مائتي كيلومتر شرق طرابلس العاصمة مما أدى إلى مقتل مصرييْن وإصابة اثنين آخرين بجروح.، وفق ما أعلن دبلوماسي مصري.

وقال الدبلوماسي المقيم بطرابلس -طالبا عدم الكشف عن اسمه- إن "مصريْين قتلا وأصيب اثنان آخران بجروح" مضيفا أن الانفجار استهدف كنيسة في بلدة الدافنية بمحافظة مصراتة.

وأشار إلى أن "القنصل المصري توجه على الفور إلى المكان لمتابعة الوضع مباشرة، والمعلومات التي لدينا لا تزال غير مكتملة".

وكان مصدر أمني بمصراتة أعلن في وقت سابق أن الانفجار أدى لمقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح جميعهم من المصريين. وقال الدبلوماسي إن أحد الجرحى الثلاثة توفي بالمستشفى متأثرا بجروحه مما رفع عدد القتلى إلى اثنين.

وأفاد سكان المنطقة بأن الانفجار وقع عصر الأحد في كنيسة قبطية تقع في بلدة الدافنية الساحلية على بعد نحو 30 كلم غرب مصراتة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية الوزير المفوض عمرو رشدي مما تقوم به بعض الجهات الإعلامية الساعية لافتعال أزمة في العلاقات المصرية الليبية والإضرار بمصالح المواطنين المصريين في ليبيا.

انفجرت سيارة دبلوماسي مصري قرب منزله بمدينة بنغازي في شرق ليبيا الاثنين بعد يوم من مقتل شخصين في تفجيرات بالعاصمة طرابلس ألقت السلطات باللوم فيها على أنصار العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

تجدد الحديث عن ملف السجناء بين مصر وليبيا بعد تقارير صحفية مصرية عن تعرض السجناء المصريين بليبيا للتعذيب، إلا أن المدير العام للشرطة القضائية الليبية نفى هذه الاتهامات وقال إن السجناء يجري التعامل معهم وفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

أبلغت ليبيا المصريين الراغبين في التوجه إليها أنه يتعين عليهم استخراج تأشيرة لدخول أراضيها, وتأتي هذه الخطوة بعد أن فرضت مصر قيودا على دخول الليبيين خلال الثورة على العقيد الليبي الراحل معمر القذافي, حسب ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة