سلفاكير مستعد للقاء البشير لحل الخلاف

قال وزير الإعلام بجنوب السودان برنابا ماريال بنجامين أمس الجمعة إن رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت مستعد للقاء نظيره السوداني عمر حسن البشير لتسوية الصراعات واستئناف تدفق النفط.

وكان البلدان اتفقا في سبتمبر/أيلول الماضي على إنشاء منطقة منزوعة السلاح على الحدود بينهما واستئناف تصدير نفط جنوب السودان عن طريق السودان.

والنفط يمثل شريان حياة لاقتصاد البلدين، لكن لم يسحب أي من البلدين جيشه من أي من جانبي حدودهما المشتركة، وهو شرط مسبق لاستئناف الصادرات النفطية من جنوب السودان الذي لا يوجد لديه أي مخرج ساحلي.

واتهم كل طرف الآخر بدعم المتمردين في أراضيه. وكان جنوب السودان يعتزم في بادئ الأمر استئناف صادراته نهاية العام الجاري بعد وقف إنتاجه الذي يقدر بنحو 350 ألف برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق بشأن رسوم التصدير مع السودان.

وبدوره قال البشير يوم الأربعاء الماضي إنه مستعد للاجتماع مع سلفاكير بعد أن حث الاتحاد الأفريقي الطرفين على عقد اجتماع قمة بأسرع ما يمكن. 

وزار رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالجين الخرطوم وجوبا هذا الأسبوع للوساطة بين الرئيسين.

وقال بنجامين لرويترز إن "رئيسنا بعث إليه (البشير) بدعوة من قبل، وهي ما زالت مفتوحة، ونعتقد أن رئيسنا مستعد منذ البداية لعقد اجتماع جاد وذي مغزى مع رئيس السودان".

وأضاف "ومنذ الرسالة التي نقلها لنا رئيس وزراء إثيوبيا نعتقد أن الرئيس عمر حسن البشير سيحترم الاجتماع".

ولم يقل بنجامين متى يمكن أن يعقد الاجتماع، ومن المقرر أن يستأنف البلدان المحادثات في إثيوبيا في منتصف يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أبدى الرئيس السوداني عمر البشير استعداده للقاء نظيره في دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بما يؤدي إلى تنفيذ اتفاقات سابقة أمنية واقتصادية من شأنها أن تفتح الطريق لإنهاء النزاع بين البلدين الجارين.

قال مراسل الجزيرة في إثيوبيا إن رئيسي السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفاكير ميارديت بدآ الليلة اجتماعات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بهدف استكمال المفاوضات التي تهم النقاط العالقة بشأن قضية الحدود بين البلدين.

قال مسؤولون مقربون من اجتماع رئيس السودان عمر البشير ورئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت في أديس أبابا، إن الاجتماع قد فشل حتى الآن في التوصل إلى اتفاق بخصوص استئناف تصدير البترول، وتجاوزِ الخلافات الحدودية التي كادت تؤدي إلى حرب بين البلدين الجاريْن.

رجح مصدر سوداني مسؤول انعقاد قمة رباعية تضم الرئيس عمر البشير ونظيره الجنوبي سلفاكير مع رئيسيْ إثيوبيا وكينيا على هامش القمة الأفريقية بأديس أبابا، لتجاوز الأزمة الحالية بين البلدين وخاصة موضوع النفط، ومن جهة أخرى اتهمت جوبا الخرطوم بقصف مخيم قرب الحدود.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة