مواجهات بمنطقة حدودية جنوب السودان

أعنن الناطق باسم الجيش السوداني الصورامي خالد سعد أن مواجهات دارت بين مجموعات مسلحة في جنوب السودان وقبيلة عربية في منطقة سماحة الواقعة بمنطقة حدودية تطالب بها كل من الخرطوم وجوبا.

ونفى سعد في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية أن تكون تلك المواجهات قد دارت بين الجيش السوداني وجيش جنوب السودان.

وأوضح أن بعض المجموعات المسلحة من جنوب السودان، هاجمت البدو من قبيلة الزريقات المقيمين بتلك المنطقة، مؤكدا أنه لا يملك معلومات بشأن سقوط ضحايا.

وكان المصدر نفسه قد اتهم في تصريحات لوكالة الأنباء السودانية جيش جنوب السودان بزرع ألغام بمنطقة سماحة، مما تسبب بحصول مواجهة بين السكان والمجموعات المسلحة التابعة لجيش جنوب السودان، وقال "نحن نعمل على إيجاد حل سياسي لهذه المشكلة".

تجدر الإشارة إلى أن سماحة هي واحدة من خمس مناطق تتنازعها الخرطوم وجوبا، وكان الجيش السوداني قد شن الشهر الماضي غارة جوية بالقرب منها حيث أقام متمردون من دارفور معسكرا لهم.

وكان المتحدث باسم حركة العدل والمساواة جبريل آدم قد أكد حينذاك أن القصف استهدف مناطق مدنيين وليس مواقع للحركة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا الاتحاد الأفريقي السبت لمباحثات عاجلة بشأن منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان متراجعا عن تهديده السابق بإحالة الملف لمجلس الأمن الدولي.

كشف وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي عن حدوث انفراج في المحادثات الأمنية بين السودان وجنوب السودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وذلك بعد يوم من تبادل الاتهامات بين البلدين بتعثر المحادثات.

قال متمردون سودانيون الخميس إنهم أسقطوا طائرة مقاتلة من طراز ميغ 23، بينما قال الجيش السوداني إنها سقطت نتيجة عطل فني. في هذه الأثناء أعلنت الخرطوم أنها ستقسم ولاية جنوب كردفان المضطربة إلى ولايتين.

أبدى الرئيس السوداني عمر البشير استعداده للقاء نظيره في دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بما يؤدي إلى تنفيذ اتفاقات سابقة أمنية واقتصادية من شأنها أن تفتح الطريق لإنهاء النزاع بين البلدين الجارين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة