المشترك باليمن يدين تفريق المعتصمين بالقوة

Yemeni soldiers man a checkpoint at the entrance to the capital Sanaa, on December 24, 2012, following the kidnapping of three foreigners. Gunmen suspected of links to Al-Qaeda kidnapped two Finns and one Austrian in the Yemeni capital Sanaa on December 21, security officials told. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS
undefined

أدانت أحزاب اللقاء المشترك في اليمن استخدام قوات الأمن لما وصفته بالعنف ضد المعتصمين أمام مقر دار الرئاسة أمس الثلاثاء مما أدى إلى إصابة ثمانية بجروح، أحدهم حالته خطيرة.

وقال بيان تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه، إن اللقاء المشترك يدين استخدام قوات الأمن للعنف ضد المعتصمين وتفريقهم بالقوة والاعتداء عليهم بعد محاصرتهم ومنعهم من الأكل والشرب.

ورفض التكتل الذي يتكون من عدة أحزاب مؤتلفة تسهم في تشكيل الحكومة الحالية ما وصفه بتوظيف المسيرة لصالح أي طرف أو جهة، داعيا وزير الداخلية إلى سرعة التحقيق في هذه الحوادث ورفع الحصار المفروض على المعتصمين وإطلاق سراح المعتقلين ومن سماهم بالمخفيين.

وأعرب عن أسفه في أن تأتي هذه الحوادث في الوقت الذي تحتشد فيه كل الجهود الوطنية للتهيئة لحوار وطني، وعقب قرار رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بإعادة هيكلة الجيش التي لاقت تأييدا شعبيا ودوليا.

وكانت قوات الأمن فرقت يوم أمس الثلاثاء بالقوة المعتصمين أمام دار الرئاسة بصنعاء، فأصيب سبعة أشخاص بحالات اختناق جراء استخدام الغازات المدمعة، وقد بررت تلك القوات ذلك بمنع المتظاهرين من اختراق الحاجز الإسمنتي أمام مبنى الحكومة، في حين اعتبره المحتجون امتدادا لنهج حكم الرئيس المخلوع.

يشار إلى أن المعتصمين قدموا من مدينة تعز يوم الاثنين إحياء لذكرى "مسيرة الحياة الراجلة" التي انطلقت العام الماضي في عهد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من تعز إلى صنعاء.

ويطالب المعتصمون أمام دار الرئاسة بإخراج الجيش من الحياة السياسية وبدء ترسيخ الدولة المدنية ومحاكمة من سمّوهم قتلة الثوار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Yemeni protestors hold a placard bearing portraits of President Abdrabuh Mansur Hadi during a demonstration in Sanaa on December 20, 2012, in support of his decision to restructure Yemen's military. Hadi has dramatically restructured Yemen's military to curb the influence of those linked to toppled strongman Abdullah Ali Saleh with the strong backing of Yemen's Gulf neighbours. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS

تظاهر مئات آلاف اليمنيين اليوم الجمعة تأييدا لقرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي في ما يتصل بإعادة هيكلة الجيش، والتي أقصت عددا من أفراد عائلة الرئيس السابق علي عبد الله صالح من مناصب أمنية عسكرية مهمة.

Published On 21/12/2012
قوات الفرقة الأولى مدرع خلال عرض عسكري بشارع الستين بصنعاء.jpg

فرقت قوات من الجيش اليمني مظاهرة أمام مقر الحكومة، تطالب بإخلاء جامعة صنعاء من ثكنة عسكرية توجد فيها منذ العام الماضي. وفي الأثناء رفضت جماعة الحوثي قرار الرئيس هيكلة الجيش واعتبرتها عملية تهدف للخضوع للنفوذ الأميركي.

Published On 22/12/2012
قوات الجيش اليمني المؤيد للثورة خلال عرض في صنعاء 2.jpg

رأى خبراء يمنيون أن قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي الأخيرة بإعادة هيكلة قوات الجيش ستواجه بتحديات كبيرة خلال مرحلة التنفيذ، وتتطلب إرادة سياسية قوية حاسمة لردع أي محاولة لعرقلتها بالرغم من حالة التأييد الشعبي والسياسي والعسكري لها.

Published On 24/12/2012
Yemeni army troops patrol the road between the provincial capital Zinjibar and the town of Jaar in the southern restive region of Abyan on June 22, 2012. Landmines planted in Yemen's southern province of Abyan by Al-Qaeda militants before they were driven out from the area have killed at least 35 people in the past 10 days, officials said. AFP

قتل 16 شخصا على الأقل بينهم خمسة جنود في اشتباكات بين مسلحين قبليين وقوة من الجيش اليمني، بعدما منع قبليون فريقاً فنياً من إصلاح أنبوب تصدير النفط الخام بمنطقة حباب بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن. وفي صنعاء اغتال مسلحون مستشارا لوزير الدفاع.

Published On 25/12/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة