الأمطار تقتل وتعزل مناطق بالعراق

Baghdad, -, IRAQ : An Iraqi man rides on a motorcycle in a rain flooded street in the capital Baghdad on December 26, 2012. AFP PHOTO/SABAH ARAR
undefined

قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب عدد آخر لم يحدد جراء انهيار منزلهم الطيني نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الساعات الماضية على عدة مدن عراقية بينها العاصمة بغداد وتسببت بانهيار عشرات المنازل، وعزل أحياء كاملة، وأرغمت السلطات على إعلان اليوم الأربعاء عطلة رسمية.

ففي ناحية محمد السكران ببغداد أدى هطول الأمطار على مدى ثماني ساعات متواصلة إلى انهيار منزل طيني ومصرع أربعة من ساكنيه. كما تسببت الأمطار بقطع الطرق وعزل أحياء سكنية وتوقف حركة السير في الشوارع التي غمرتها المياه.

وقالت هيئة الأنواء الجوية العراقية في بيان إن كمية الأمطار المتساقطة بلغت 63 ملليمترا وهي الأكبر منذ ثلاثين عاما.

وكذلك تسبب هطول الأمطار وما نجم عنها، من قطع للطرق وتوقف حركة السير بالشوارع التي غمرتها المياه، بتأجيل جلسة مجلس النواب التي كان مقررا عقدها اليوم.

وترأس رئيس الحكومة نوري المالكي اجتماعا طارئا مع أمين بغداد ووزير البلديات لبحث هذه المشكلة وسبل معالجتها.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يشهد رافدا العراق دجلة والفرات نقصا كبيرا في المياه نتيجة عدة عوامل أبرزها السدود الكبيرة التي أقامتها تركيا (منبع النهرين)، وسوريا (التي يمر الفرات بأرضها) على هذين النهرين، وتسبب هذا النقص في تغيرات بيئية واجتماعية كبيرة تؤثر على حياة العراقيين أنفسهم.

1/1/2011

حذر مسؤول دولي من رداءة جودة المياه في العراق، وقال إن معدات ومنشآت معالجة المياه أغلبها قديمة وتعمل في ظروف صعبة، وهو ما يشكل خطورة على الصحة العامة.

27/5/2010

حذر مسؤولون ومختصون عراقيون في شؤون المياه من خطورة سحب مياه نهر دجلة بمشروع مائي تعتزم سوريا تنفيذه، وسارعت السلطات العراقية الى إعلان احتجاجها على هذا المشروع الذي سيؤثر سلبا في حصة العراق من مياه النهر.

31/5/2010

أكد خبراء المياه أن العراق يواجه كارثة اقتصادية كبيرة تتمثل في انحراف شط العرب باتجاه ضفته الغربية. وسيؤدي هذا الانحراف إلى إغلاق القنوات الملاحية في البحر والموانئ العراقية في خور عبد الله باتجاه الكويت.

10/6/2010
المزيد من أمطار وسيول
الأكثر قراءة