وزير خارجية الأردن يزور الأقصى

afp/palestinian mourners carry the body of school girl 10-year-old abir aramin as her corsage passes in front of the al-aqsa mosque, the third most holy site to all muslims, in the old city of israeli annexed east jerusalem 19 january 2007. (الفرنسية)
المسجد الأقصى شهد زيارات عدة لمسؤولين أردنيين بالإضافة لمفتي مصر علي جمعة (الفرنسية-أرشيف)المسجد الأقصى شهد زيارات عدة لمسؤولين أردنيين بالإضافة لمفتي مصر علي جمعة (الفرنسية-أرشيف)
زار وزير الخارجية الأردني ناصر جودة الاثنين الحرم القدسي في القدس المحتلة الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وذلك على هامش زيارته لمدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، حيث حضر قداس منتصف الليل الذي أقيم في كنيسة المهد في المدينة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن جودة قوله أثناء الزيارة إن "الملك عبد الله الثاني شرفني بأن أكون هنا في هذه الزيارة إلى الأراضي المباركة لتفقد أحوال القائمين على المسجد الأقصى المبارك ومتابعة المشاريع التي يضطلع بها الملك في الرعاية الهاشمية لهذه المقدسات الإسلامية والمسيحية في هذه المدينة المقدسة".
 
وأضاف أن الأردن "لن يدخر جهدا لتذليل أي صعوبات أو عراقيل يواجهها القائمون على المسجد الأقصى".

ورفض جودة "أي مساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية وأي إجراءات أحادية من قبل الاحتلال الإسرائيلي"، معتبرا ذلك انتهاكا للقانون الدولي وللشرعية الدولية.

وعبر جودة عن "رفض حكومة المملكة الأردنية الهاشمية لأي إجراءات تمس بالوضع القائم أو تهدف لتغيير هوية القدس ذات الطابع العربي الخالص ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، بما في ذلك جسر تلة باب المغاربة الذي يعد جزءا لا يتجزأ من الحرم القدسي الشريف".

من جهته، أشاد الشيخ سلهب بموقف الوزير "بعدم الدخول إلى المسجد الأقصى من باب المغاربة الذي اعتدى عليه الاحتلال الإسرائيلي ودخل من باب الأسباط".

وأشارت الوكالة إلى أن زيارة الوزير اشتملت على جولة في قبة الصخرة والاطلاع على الإعمار الهاشمي ومنبر صلاح الدين والمصلى المرواني وضريح الشريف حسين بن علي ومختلف مرافق الحرم.

وتعترف إسرائيل الموقعة ضمن معاهدة السلام مع الأردن في العام 1994 بإشراف الأردن على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

وسبق أن شهد المسجد الأقصى هذا العام عدة زيارات، من أبرزها زيارة مفتي الديار المصرية علي جمعة والأمير هاشم بن الحسين (الأخ غير الشقيق لملك الأردن) مع الداعية الحبيب الجفري.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

A general view shows the Mughrabi ramp leading from the plaza by the Western Wall to the Al-Aqsa Mosque compound in the old city of Jerusalem on December 8, 2011.

أغلقت إسرائيل الاثنين جسر باب المغاربة المؤدي للمسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس المحتلة بالتزامن مع تسريبات إعلامية إسرائيلية بشأن الموافقة على بناء 40 وحدة استيطانية ومزرعة في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

Published On 12/12/2011
epa02285300 Palestinian men bow towards the al-Aqsa Mosque, the third holiest site in the Islamic world, In Jerusalem as the attend the sirst Friday noon prayers in the Muslim holy month of Ramadan, on 13 August 2010. The Dome of the Rock, where it is believed the Prophet Mohammed ascended to heaven, is behind. EPA/MAHFOUZ ABU TURK

قالت مصادر في الديوان الملكي الأردني إن الأمير هاشم بن الحسين (الأخ غير الشقيق لملك الأردن عبد الله الثاني) قام الأربعاء بزيارة إلى المسجد الأقصى في القدس الشرقية وأدى الصلاة فيه.

Published On 5/4/2012
Egyptian Grand Mufti Sheikh Azzam al-Khatib said Ali Gomaa (C), walks out of Jerusalem's Dome of the Rock mosque during his visit to the Al-Aqsa mosques compound, Islam's third holiest site, on April 18, 2012. The Gomaa also visited the Church of the Holy Sepulchre and the Greek Orthodox patriarchate. AFP PHOTO/STR ==ISRAEL OUT==

جدد الأزهر الشريف تأكيده على قراره الرافض لزيارة القدس والمسجد الأقصى وهما تحت الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد زيارة قام بها مفتي الديار المصرية علي جمعة للقدس وأثارت غضب قطاعات متنوعة في الأوساط المصرية.

Published On 19/4/2012
رباط لفلسطينيي 48 بساحات الأقصى على مدار العام بفضل مسيرة البيارق

اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي إمام المسجد الأقصى وفضت اعتكاف جماعة من المسلمين داخله بعد اقتحامه فجر اليوم الخميس. وقد دان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد.

Published On 26/7/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة