استبعاد إقامة مهرجان انطلاقة فتح بغزة

نبيل شعث-عضو اللجنة المركزية لحركة فتح
undefined

استبعدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقامة مهرجان جماهيري بمناسبة انطلاقتها في قطاع غزة لهذا العام، بسبب خلافات مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على المكان المقرر له.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعت للإذاعة الفلسطينية الرسمية اليوم الثلاثاء إن الجهود الرامية للاتفاق مع حماس على مقر للمهرجان "وصلت إلى طريق مسدود".

وذكر شعث أن حركته أبدت مرونة في اختيار مقر للمهرجان، واقترحت على حماس ساحتيْ الكتيبة أو السرايا الرئيسيتين في غزة، "غير أن حماس رفضت ذلك بشدة".

وأوضح أن المكانين اللذين اقترحتهما فتح "هما الوحيدان المؤهلان لاستيعاب أعداد كبيرة من جماهير الحركة، وبالتالي التوجه هو أن الشعب الفلسطيني في غزة سيعبر عن فرحته واحتفالاته بالانطلاقة من دون عقد مهرجان".

وقال قيادي فتح "لا أعتقد بوجود فرصة للاتفاق مع حماس، ولذلك سنحتفل كل بطريقته المناسبة، ونحن لم نتخل عن الوحدة أو المصالحة، فهذا شيء وذلك شيء آخر".

حوار وطني
وتوقع شعث أن تدعو مصر -التي ترعى الحوار الوطني الفلسطيني- إلى عقد لقاءات بين فتح وحماس في يناير/كانون الثاني المقبل لبحث المضي في خطوات المصالحة الداخلية.

وأعلنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007 أنها ستسمح لحركة فتح بالاحتفال بذكرى انطلاقتها الـ48، غير أنهما اختلفتا على المكان المناسب له.

يأتي ذلك بعد أن سمحت السلطة الفلسطينية لحركة حماس بالاحتفال منتصف الشهر الماضي بذكرى انطلاقتها في عدة مدن رئيسية في الضفة الغربية إثر التقارب الأخير بين الحركتين.

وتحسنت العلاقات بين الحركتين إثر شن إسرائيل هجوما عسكريا على قطاع غزة منتصف الشهر الماضي، ثم دعم حماس للسلطة الفلسطينية في توجهها للأمم المتحدة لرفع التمثيل الفلسطيني.

وفي السياق، أعلن زياد الظاظا نائب رئيس الحكومة المقالة في غزة أن الحكومة قررت الإفراج عن تسعة عناصر من حركة فتح معتقلين لديها على ذمة قضايا جنائية.

وقال الظاظا إن الحكومة ستسمح كذلك بعودة عناصر من فتح مقيمين في الخارج منذ بدء الانقسام الداخلي لقطاع غزة لدفع جهود المصالحة الداخلية قدما.

وأكد الظاظا حرص حكومة حماس على تقديم مزيد من المبادرات "من أجل استغلال ظروف المصالحة وتعزيز أجواء المصالحة المجتمعية".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

Palestinians celebrate waving Fatah and Hamas flags at the square of the Unknown Soldier in central Gaza City on November 22, 2012. Israeli politicians returned to the campaign trail as the streets of Gaza came back to life after a truce ended eight days of bloodshed, with both sides claiming victory while remaining wary. AFP PHOTO/MARCO LONGARI

وافقت الحكومة الفلسطينية المقالة للمرة الأولى على طلب تقدمت به حركة التحرير الوطني (فتح) للاحتفال بانطلاقتها الـ48 في الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل.

Published On 18/12/2012
1- مشعل أعلن من غزة أن حركته مع المصالحة الوطنية

رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني ثم الذهاب للمصالحة، ورأت أن الأولوية تتمثل في المضي قدما في المصالحة وتنفيذ الاتفاقات مع حركة فتح على أساس الرزمة الواحدة.

Published On 9/12/2012
أنصار حركة حماس في مهرجان سابق بمناسبة يوم الأسير بجامعة الخليل

تسود هذه الأيام أجواء إيجابية بين حركتي حماس وفتح، في ما يمكن وصفه بالغزل السياسي والاجتماعي. لكن لا يُعرف ما إذا كان ذلك سيقود إلى تطبيع للوضع ينهي الانقسام المستمر منذ العام 2007.

Published On 11/12/2012
قيادات وطنية واسلامية وقيادات الفصائل شاركت بمهرجان حماس بذكرى انطلاقتها الـ25 بنابلس

شددت فصائل فلسطينية -بينها حماس وفتح- على أهمية المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال الإسرائيلي، ودعت في احتفالية لحماس بالضفة الغربية إلى ضرورة إنهاء حالة الانقسام .

Published On 14/12/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة