إصابة مبارك بكسور وهشاشة عظام

— AFP PICTURES OF THE YEAR 2012 — Ousted Egyptian president Hosni Mubarak sits inside a cage in a courtroom during his verdict hearing in Cairo on June 2, 2012. A judge sentenced Mubarak to life in prison after convicting him of involvement in the murder of protesters during the uprising that ousted him last year. AFP PHOTO/STR

كشف تقرير الأشعة التي أجريت للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك -الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد بتهمة قتل متظاهرين في ثورة 25 يناير/كانون الثاني- عن إصابته بكسر في ثلاثة ضلوع وهشاشة في العظام، بحسب ما أفاد به مسؤول أمني أمس الخميس.

وقال مدير قطاع السجون اللواء محمد إبراهيم إن "التقرير كشف عن كسر في ثلاثة ضلوع بالجسم، بالإضافة إلى ارتشاح الغشاء البلوري في الرئة وهشاشة في العظام".

وأوضح إبراهيم أنه تم تحرير محضر بذلك التقرير وإحالته إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه.

وأضاف أن محامي مبارك قدم طلبا للنائب العام يطالب فيه بتشكيل لجنة للكشف على مبارك وإعداد تقرير بحالته، لتحديد إذا كانت تسمح ببقائه في مستشفى السجن أم تستلزم نقله لمستشفى آخر.

وأشار مدير قطاع السجون إلى أن النائب العام قرر تشكيل تلك اللجنة، ومن المقرر حضورها خلال الأيام القليلة المقبلة إلى مستشفى السجن للكشف على مبارك وإعداد تقرير بحالته الصحية.

وقد نقل مبارك الأربعاء الماضي، بعد انزلاقه في حمام مستشفى سجن مزرعة طره، إلى مستشفى المعادي العسكري لإجراء أشعة مقطعية وسط حراسة مشددة، وأعيد إلى السجن بعد إجراء الأشعة.

وأحيطت صحة مبارك بتكتم شديد خلال فترة رئاسته (1981-2011)، وباتت موضع العديد من التخمينات والأنباء المتضاربة منذ الإطاحة به في فبراير/شباط 2011.

ويرى مصريون أن الأمر لا يخلو من تلاعب بغرض استدرار العطف حيال الرئيس السابق كمقدمة لتخصيصه بمعاملة مميزة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

نُقل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك مساء الأربعاء إلى مستشفى المعادي العسكري لإجراء أشعة مقطعية وسط حراسة مشددة، وذلك بعد إصابته بجروح السبت الماضي إثر انزلاقه في حمام مستشفى سجن مزرعة طرة جنوب القاهرة.

اعتقلت السلطات المصرية منير ثابت شقيق سوزان ثابت قرينة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وباشرت تحقيقا معه وفق ما صرح به رئيس جهاز الكسب غير المشروع، ولم يحدد المستشار يحيى جلال ماهية التحقيق مكتفيا بأن بيانا سيصدر لاحقا بتفاصيل التحقيق.

قضت محكمة القضاء الإداري في مصر بعدم قبول دعوى أقامها محاميان طالبا فيها بالإفراج الصحي عن الرئيس المخلوع حسنى مبارك، قائلة إنه تبين لها أن المحاميين أقاما الدعوى دون توكيل من مبارك.

تنظم جماعة الإخوان المسلمين وبعض القوى السلفية والإسلامية الأخرى مظاهرة في مدينة الإسكندرية اليوم، قبل يوم واحد من المرحلة الثانية والأخيرة للاستفتاء على مشروع الدستور المصري.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة