دول عربية بذيل قائمة الإنجاز في التعليم

ذكرت دراستان أجراهما باحثون في كلية بوسطن الأميركية أن المغرب والعديد من دول المنطقة تذيلت التصنيف العالمي لأداء طلبة الصف الرابع في العلوم والرياضيات والقراءة, وهو ما يعكس التحديات الناجمة عن الفقر والنظم التعليمية الجديدة نسبيا. 

وقيمت دراسة الاتجاهات في الرياضيات والعلوم الدولية أداء 63 دولة, في حين قيمت دراسة التقدم في القراءة الدولية أداء 49 دولة. 

وجاء أسوأ أداء في القراءة في المغرب وسلطنة عمان وقطر, وكانت اليمن والمغرب والكويت الأسوأ في الرياضيات واحتل اليمن والمغرب وتونس المراكز الأخيرة في العلوم، بحسب الدراسة التي نشرت نتائجها أمس. 

في حين تصدرت دول آسيا الغنية نسبيا ومنها كوريا الجنوبية وسنغافورة وهونغ كونغ ترتيب التحصيل العلمي للطلاب على المستوى الدولي, وهي النتيجة التي قال الباحثون إنها ترجع إلى التزام مجتمعي قوي بالتعليم الابتدائي. 

وخلصت الدراستان إلى أن هونغ كونغ وروسيا وفنلندا سجلت أفضل أداء في القراءة في الصف الرابع، وفي مجال العلوم تفوقت كوريا الجنوبية وسنغافورة وفنلندا, بينما تصدرت سنغافورة وكوريا الجنوبية وفنلندا بالرياضيات, وجاءت الولايات المتحدة في المركز السادس في القراءة في الصف الرابع والمركز الحادي عشر في العلوم والمركز السابع في الرياضيات. 

وتوصلت الدراستان إلى أن التحصيل العلمي للطلاب على المستوى الدولي عموما تحسن في السنوات العشر الماضية وزاد عدد الدول التي تركز على التعليم, وتصدرت الدول الآسيوية الأداء في الرياضيات والعلوم وتقدمت في القراءة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تحت شعار “نحو مجتمعات تعلم أفضل” انطلقت اليوم بالعاصمة القطرية الدوحة فعاليات المؤتمر السنوي الثاني لإصلاح التعليم الذي تنظمه جامعة قطر بمشاركة أربعمائة خبير وأكاديمي من مختلف أنحاء العالم.

تسلط الحلقة الضوء على تحديات التعليم في الأردن، يحتل الأردن مراتب متقدمة على مؤشرات التعليم العربية وفي سبيل ذلك خصص ربع ميزانيته للتعليم وللاستثمار فيه بشريا وماديا، والمحدودية الاقتصاد الأردني جعل الاستفادة من القوة البشرية المؤهلة أمرا بعيد الحدوث.

كان اجتماع الوزراء وغيرهم من بنغلاديش والبرازيل والصين ومصر والهند وإندونيسيا والمكسيك ونيجيريا وباكستان، وهي المجموعة المعروفة باسم “ئي 9” هو الأحدث في سلسلة من اللقاءات التي تعقد كل عامين بهدف الوفاء بالتعهد بكفالة “التعليم من أجل الجميع” بحلول عام 2015.

أعلنت حكومة جنوب السودان أنها ستحصل على منحة مالية تقدر بنحو 12 مليون دولار لدعم وتطوير قطاع التعليم، من مؤسسة قطر للتعليم التي ترعاها الشيخة موزا حرم أمير دولة قطر.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة