مقتل 4 في اشتباك قبلي بسيناء


 
لقى أربعة أشخاص حتفهم وأصيب 20 آخرون بحروق بالغة -بينهم أربعة في حالة خطيرة- إثر اشتباك مسلح وقع مساء أمس الخميس بين عشيريتين من إحدى قبائل سيناء.

وأوضحت مصادر أمنية وطبية أن الاشتباك اندلع في قرية رابعة والمناطق المجاورة بمنطقة بئر العبد على بعد 80 كلم غرب مدينة العريش عاصمة شمال سيناء، بسبب خلاف حول الأسبقية في الوقوف في محطة وقود للتزود بالبنزين.

وطوقت قوات كبيرة من الجيش والشرطة المكان وقرى مركز بئر العبد، ووصل إلى المنطقة كبار المشايخ من قبائل سيناء لمحاولة تهدئة العشريتين، كما وصل محافظ شمال سيناء وقيادات أمنية إلى مستشفى العريش العام للاطمئنان على المصابين.

وتشهد سيناء والعريش بصفة خاصة حالة انفلات أمني غير مسبوقة وخاصة في الفترة الأخيرة، حيث وقع العديد من عمليات الخطف للرجال والأطفال والشيوخ، كما انسحبت الشرطة من شوارع العريش الأسبوع الماضي عقب مقتل شاب برصاص كمين للشرطة، وتبعه مقتل شاب آخر برصاص كمين للجيش عند مدخل شمال سيناء من الناحية الغربية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الجيش الإسرائيلي إنه شن غارة على قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء، بعد ساعات من سقوط صاروخ أطلقته جماعة فلسطينية مسلحة بجنوب إسرائيل، من جهة أخرى قالت جماعة مسلحة في سيناء إنها ستنتقم لمقتل مسلحين فلسطينيين خلال الهجمات الإسرائيلية على غزة.

نشرت الجزيرة نت تغطية خاصة عن سيناء بعد أن أوفدت مراسلها إلى هناك لاستكشاف هموم ناسها وأحلامهم. كما استكتبت محليين سياسيين وإستراتيجيين للوقوف على الأهمية الإستراتيجية لهذه المنطقة. واتصلت الجزيرة نت بالمؤسسات الرسمية للوقوف على خطط التطوير التي طالما وُعد بها السيناويون.

حثت السفارة الأميركية في القاهرة رعاياها على توخي الحذر في شرم الشيخ، وأشارت إلى أن قوات الأمن المصرية رفعت حالة التأهب بسيناء، ورجحت أن يكون ذلك بسبب القلق من وقوع هجمات ردا على الغارات الإسرائيلية على غزة.

لقي ثلاثة على الأقل من عناصر الشرطة المصرية مصرعهم وأصيب أربعة برصاص مسلحين مجهولين في مدينة العريش عصر اليوم السبت, وكانت الحكومة البريطانية أصدرت تحذيرات لرعاياها بشأن هجمات محتملة في شبه جزيرة سيناء.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة