قتلى بتفجير قرب معسكر للجيش بالعراق

قال مراسل الجزيرة بالعراق إن 26 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين معظمهم من عناصر الجيش بانفجار سيارة مفخخة أمام معسكر في بلدة التاجي شمال بغداد.

وأوضحت مصادر أمنية وأخرى طبية أن "سيارة مفخخة انفجرت قرب معسكر للجيش في منطقة الحماميات في التاجي ما أسفر عن سقوط 26 قتيلا معظمهم من الجنود".

وأضاف مراسل الجزيرة ببغداد وليد إبراهيم أن عددا من الجرحى إصابتهم خطيرة، ما قد يؤدي إلى ارتفاع حصيلة القتلى في الساعات القادمة.

وكانت حصيلة أولية لوزارة الداخلية العراقية أفادت بأن "سيارة مفخخة انفجرت قرب معسكر للجيش في منطقة الحماميات في التاجي ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة 11 آخرين بينهم مدنيون".

لكن مصدرا طبيا قال إن "ثلاثة جنود وخمسة مدنيين قتلوا في التفجير الذي نفذه انتحاري على ما يبدو".

وأوضح أن "مستشفى الكاظمية (شمال) تسلم جثث ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة جنود، وعشرين جريحا".

وعلى صعيد متصل قتل جنديان عراقيان اليوم الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما بالموصل في شمالي العراق، فيما أصيب ضابط شرطة وزوجته بجروح في هجوم مسلح استهدف منزلهما بمحافظة الأنبار في غربي البلاد.

وتأتي هذه الحوادث بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 19 آخرين بجروح في هجمات متفرقة وقعت يوم الاثنين في بغداد وشمالها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل ما لا يقل عن 16 شخصا في ثلاثة انفجارات بالعراق أمس، ليرتفع إلى أكثر من أربعين عدد قتلى يومين من أعمال العنف التي لم تتبنها أية جهة بعد.

تبنت دولة العراق الإسلامية (الفرع العراقي لتنظيم القاعدة) اليوم الاثنين تفجيرات وهجمات في عيد الأضحى أوقعت 44 قتيلا وأكثر من 150 جريحا. وهدد التنظيم بشن مزيد من الهجمات.

قتل ثلاثة جنود عراقيين وأصيب اثنان آخران عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش في قضاء التاجي شمال العاصمة بغداد، كما لقي شرطي مصرعه وأصيب مدنيان بتفجيرين منفصلين بمحافظتي نينوى وصلاح الدين شمال العاصمة أيضا.

قتل ثلاثة عراقيين وأصيب 15 اليوم الاثنين في تفجيرين ببغداد ومحيطها في تواصل لأعمال العنف التي أوقعت عشرات الضحايا في فترة عيد الأضحى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة