سوريا تغلق جميع مكاتب حماس

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

اقتحمت الأجهزة الأمنية النظامية السورية الاثنين جميع مكاتب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في العاصمة السورية دمشق، وأقفلتها كلها بالشمع الأحمر.

وعلمت الجزيرة أن من بين هذه المكاتب مكتب رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل الموجود في منطقة المزة.

يأتي ذلك بعد عمليات قصف نفذتها قوات النظام السوري الأحد على مخيم اليرموك للاجئين السوريين في دمشق، ومخيميْ سبينة والحسينية في ريف دمشق، مما أدى لمقتل وجرح العشرات من الفلسطينيين.

وقد أدانت حركة حماس بشدة هذا القصف -في تصريح إعلامي صدر الأحد- وطالبت "بضرورة تحييد المخيمات الفلسطينية، وتجنيب إقحام أبناء شعبنا الفلسطيني في الأزمة السورية".

كما عبرت الحركة عن "الألم الشديد لاستمرار نزيف دماء الشعب السوري العزيز"، وطالبت "بوقفه فوراً".

وقد سبق لأعضاء المكتب السياسي لحماس وكوادرها مغادرة سوريا، حيث رفضت الحركة تأييد المواجهة الدموية التي خاضها النظام السوري ضد الثورة المطالبة بالحرية والتغيير.

وفي مؤشر على تردي العلاقات بين الطرفين -اللذين شكلا فيما سبق مع إيران ما عرف بمحور الممانعة- هاجم التلفزيون السوري الرسمي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول خالد مشعل بعنف ووصفه بأنه "مقاوم مشرد"، واتهمه بالجحود بعد أن فتحت له دمشق أبوابها قبل عقد من الزمن، وقال إنه "باع المقاومة من أجل السلطة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يلتقي الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر بدمشق اليوم الرئيس السوري بشار الأسد لبحث مستقبل عملية التسوية في الشرق الأوسط. ومن المقرر أن يتناول الجانبان أيضا العلاقات الأميركية السورية في ظل إدارة الرئيس باراك أوباما.

قال الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، إنه سلم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل رسالة للسلطات السورية، تتضمن دعوة لوقف العنف والعمل بشفافية ومصداقية. في وقت تواجه فيه بعثة المراقبين العرب إلى سوريا انتقادات حادة.

قالت حركة حماس إن دافعها الأول في الوساطة التي يقوم بها رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل لحل الأزمة في سوريا هو وجود مئات آلاف الفلسطينيين فيها. وجاء رد حماس بعد انتقادات من منظمة التحرير الفلسطينية للوساطة.

شيع مئات من الأردنيين جثمان كمال حسني غناجة عضو حركة حماس -الذي أعلنت الحركة قتله بدمشق هذا الأسبوع- إلى مثواه شرقي العاصمة الأردنية عمّان. وحضر التشييع رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل وعدد من قياداتها في الداخل والخارج، كانوا في زيارة للأردن.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة