إسرائيل تشكو دخول دبابات سورية للجولان

قدمت إسرائيل اليوم السبت شكوى لمراقبي الأمم المتحدة بعد دخول ثلاث دبابات سورية المنطقة المنزوعة السلاح في مرتفعات الجولان المحتلة، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى الاستنفار.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن "ثلاث دبابات سورية دخلت المنطقة المنزوعة السلاح بالقرب من مرتفعات الجولان، وتقدمت قوات الدفاع الإسرائيلية بشكوى لدى الأمم المتحدة بخصوص هذا الانتهاك".

وأشارت المتحدثة لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن الحادث وقع صباح السبت على مسافة قريبة من المواقع الإسرائيلية في المرتفعات الإستراتيجية.

وأكدت عدم علمها بما تفعله تلك الدبابات وبالمسافة التي قطعتها، ولكنها قالت إنها "ليست مسافة قريبة جدا من الحدود".

وحسب مصادر إعلام إسرائيلية، فإن الدبابات دخلت قرية بير عجم جنوب شرق القنيطرة لقتال معارضين للنظام السوري.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الجيش الإسرائيلي رفع شكوى إلى قوات الأمم المتحدة التي تراقب وقف إطلاق النار (بين إسرائيل وسوريا) في مرتفعات الجولان المحتلة.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن قذائف هاون سقطت في المنطقة المنزوعة السلاح من الجانب السوري خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكانت إسرائيل قد قدمت شكوى شبيهة في يوليو/تموز الماضي للأمم المتحدة تزعم فيها أن جنودا سوريين عبروا المنطقة العازلة في انتهاك لاتفاق وفق إطلاق النار.

يشار إلى أن إسرائيل احتلت مرتفعات الجولان في حرب عام 1967 وضمتها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ومنذ اتفاق فك الاشتباك عام 1974، تقوم دوريات تابعة لقوة دولية تعد 1200 عسكري بمراقبة المنطقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

سقطت قذائف مورتر أطلقت من سوريا اليوم الثلاثاء على هضبة الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل، دون أن تخلف إصابات، بينما قتل خمسة جنود سوريين وعنصران من المعارضة السورية المسلحة في هجوم شنه المسلحون على حواجز أمنية بقريتين قريبتين من الجولان.

أخلى جيش الاحتلال الإسرائيلي زواراً من جبل الشيخ قرب الحدود في هضبة الجولان، بعد وصول مجموعة من السوريين -بينهم مسلحون- إلى خط وقف إطلاق النار قرب سفوحه الشرقية، ظهر الأربعاء.

بعد انتهاء حرب تشرين قبل 39 عاما وعودة الجيش السوري إلى ثكناته مستعيدا جزءا من الجولان المحتل، من كان يتوقع أن معركته التالية ستكون في المدن السورية وأنه سيصوب نيرانه على المنشقين من أفراده الذين اختاروا أن يقاتلوا ضده.

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وافق خلال مفاوضات غير مباشرة مع الرئيس السوري بشار الأسد على انسحاب إسرائيلي كامل من هضبة الجولان مقابل سلام كامل، لكن هذه المفاوضات انتهت بسبب اندلاع الأزمة السورية العام الماضي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة