تونس تطلق سراح عشرات السلفيين

قالت مصادر قضائية في تونس اليوم الثلاثاء إنه تم الإفراج عن عشرات المعتقلين المنتمين للتيار السلفي والموقوفين على خلفية أحداث عنف, في وقت يواصل فيه عدد كبير من سجناء هذا التيار إضرابا عن الطعام.

ونقلت إذاعة "موزاييك" عن مصدر قضائي قوله إنه تم الإفراج عن 52 سجينا ينتمون للتيار السلفي, تم إيقاف عدد منهم على خلفية أحداث مهاجمة السفارة الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي على خلفية الاحتجاجات على فيلم مسيء للإسلام تم إنتاجه في الولايات المتحدة.

كما اعتقل عدد آخر من هؤلاء السلفيين على خلفية ما يعرف في تونس باسم "أحداث العبدلية" وهي احتجاجات على معرض للفن التشكيلي تضمن صورا اعتبر البعض أنها اعتداء على مقدسات المسلمين, ثم تطورت إلى أحداث عنف بعدد من مناطق البلاد.

ويأتي هذا الإفراج في وقت يشن فيه عدد كبير من المعتقلين المنتمين لهذا التيار إضرابا عن الطعام في سجن المرناقية في ضواحي العاصمة تونس بعد وفاة سجينين من هذا التيار إثر إضراب عن الطعام تواصل حوالي شهرين.

وتوفي الشابان السلفيان بشير القلي ومحمد بختي خلال الشهر الحالي, وهو ما جعل قضية التيار السلفي تطفو على سطح الأحداث وتثير جدلا واسعا في تونس.

فقد حملت المعارضة الحكومة التي يقودها حزب حركة النهضة الإسلامية المسؤولية عن وفاة الشابين, بينما اتهمت الحكومة المعارضة بالمسؤولية عن ما يجري من خلال عملها على شيطنة التيار السلفي واتهام الحكومة بالتساهل معه ودعواتها المتكررة لاستئصاله.

ووفق الأرقام الرسمية يبلغ عدد المعتقلين المنتمين للتيار السلفي في تونس حوالي مائتي معتقل, اعتقل أكثر من نصفهم على خلفية مهاجمة السفارة الأميركية, أما الحركة السلفية فتقول إن عدد معتقليها في السجون التونسية يبلغ حوالي 900 معتقل.   

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

برز التيار السلفي في تونس بشكل لافت للنظر بعد سقوط النظام السابق، مما جعل الحكومة تدقّ جرس الإنذار بسبب وقوع أعمال نسبت لعناصر هذا التيار. وفي مقابل ذلك حذّر مراقبون من خطر التسرع في مواجهة هذا التيار.

6/6/2012

قتل أحد السلفيين وأصيب آخر في هجوم على مركز للحرس الوطني غرب العاصمة تونس. وقالت مصادر أمنية إن رجلي أمن أصيبا في هجوم شنه سلفيون على مركزي حرس بالمنطقة احتجاجا على إيقاف شخص محسوب على التيار السلفي.

30/10/2012

أذنت وزارة العدل التونسية اليوم بفتح تحقيق ضد إمام مسجد النور بدوار هيشر غرب العاصمة. وكان نصر الدين العلوي -وهو أحد شباب التيار السلفي- قد حرض أثناء برنامج تلفزيوني على “الجهاد” ضد الحكومة ملوحا بكفنه، مما أثار جدلا واسعا في تونس.

2/11/2012

قالت وكالة الأنباء الرسمية في تونس إن سلفيا توفي اليوم متأثرا بجراح أصيب بها الليلة الماضية عندما أطلقت الشرطة الرصاص أثناء اشتباكات مع سلفيين، في حين نفذت عناصر الأمن اعتصاما أمام مركز أمني بالعاصمة حيث وقعت الاشتباكات أمس للمطالبة بتشريعات لحمايتهم.

31/10/2012
المزيد من عربي
الأكثر قراءة