مستوطنون يحرقون مسجدا بالضفة

عاطف دغلس-نابلس

أضرم مستوطنون النار في مدخل مسجد الرباط بقرية عوريف جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية بعد اقتحامهم له فجر اليوم الاثنين وفروا من المكان بعد انتباه المواطنين إليهم.

وقال فوزي شحادة رئيس مجلس قرية عوريف إن مجموعة من المستوطنين من مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي القرية هاجمت المسجد في الساعة الثالثة فجر اليوم وحاولت كسر الأقفال والنوافذ الحديدية لإحراقه، إلا أنها لم تفلح في ذلك فقامت بإحراق مدخل المسجد قبل أن تفر من المكان.

وأكد شحادة للجزيرة نت، أن المواطنين ولا سيما المصلين تداركوا عملية الحرق في أوّلها وقاموا بإطفاء النيران "فتضرر مدخل المسجد وجدرانه الأمامية فقط".

ولفت إلى أن هذه ليس المرة الأولى التي يقوم فيها المستوطنون باعتداءاتهم ضد أهالي القرية وممتلكاتهم، فقد حاولوا في مرات سابقة إحراق هذا المسجد والمدرسة الثانوية للبنين، كما أحرقوا عدة مركبات للمواطنين.

 دغلس: المستوطنون يشنون حربا شعواء على المواطنين بالضفة (الجزيرة نت-أرشيف)

تصعيد
وذكر أن المستوطنين صعدوا إجراءاتهم وتحركاتهم ضد أهالي القرية منذ اليوم الأول للعدوان على غزة، حيث صارت اقتحاماتهم شبه يومية وهو ما أدى إلى وقوع اشتباكات بينهم وبين المواطنين.

وبين أن جيش الاحتلال يقتحم القرية ولا يقوم بمنع المستوطنين وردعهم وإنما يقوم بملاحقة الأهالي ومنعهم من التصدي للمستوطنين، ويشن حملات اعتقالات ضد الشبان، حيث اعتقل الشابين أحمد سمير صباح (17 عاما) ووليد محمود سالم (22 عاما) خلال مواجهات جرت أمس.

وعلى صعيد مشابه شن المستوطنون هجوما على أهالي قرية سنجل إلى الجنوب من نابلس وقاموا بإحراق سيارة المواطن أحمد نسيم خليل، كما خطوا شعارات على الجدران يؤكدون فيها عداءهم للعرب والمسلمين، إضافة لتحضيراتهم لعمليات انتقام واسعة.

من جهته قال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، إن المستوطنين منذ بداية العدوان على غزة يشنون حربا شعواء على المواطنين بالضفة الغربية.

وأوضح أن تحركاتهم كانت على صعيدين الأول تمثّل باعتداءاتهم المتكررة والمتنوعة والثاني تزايد وتيرة البناء الاستيطاني في كل مستوطنات الضفة.

وبين دغلس في حديثه للجزيرة نت، أن المستوطنين يقومون منذ بدء الحرب على غزة بشن اعتداءات ممنهجة على المواطنين، حيث يقومون بنصب الكمائن على الطرقات العامة والشوارع الالتفافية القريبة من المستوطنات ويرشقون السيارات الفلسطينية المارة بالحجارة.

المستوطنون يقومون باعتداءات ممنهجة على المواطنين (الجزيرة نت-أرشيف)

اعتداءات ممنهجة
وأضاف أن المستوطنين يقومون كذلك بإحراق المساجد والمنازل ويعتدون على المواطنين بالضرب وإطلاق النار عليهم وغير ذلك.

وأشار إلى أن المستوطنين يستغلون الأحداث في غزة ويقومون بعمليات توسيع للاستيطان بشكل مخيف.

وقال "لا توجد مستوطنة إلا وتقوم قوات الاحتلال بعمليات بناء واسعة فيها"، مبينا أن هذا البناء يتمثل في بداية الأمر بوضع كرافانات "بيوت متنقلة" في محيط كل مستوطنة ثم تتوسع هذه المستوطنات لتأخذ بعدا أكبر وتصادر أراضي المواطنين بشكل أكبر.

وحذّر دغلس من تصاعد اعتداءات المستوطنين خلال الأيام المقبلة استغلالا لأوضاع غزة، ودعا إلى توسيع رقعة المواجهة الشعبية مع المستوطنين والتصدي لهم على غرار الانتفاضة الأولى.

يشار إلى أن 130 فلسطينيا أصيبوا بإصابات مختلفة بين الاختناق بالغاز المدمع والرصاص المطاطي وقنابل الصوت التي أطلقتها عليهم قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت أمس الأحد في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أحرق مستوطنون إسرائيليون مدخل مسجد "علي بن أبي طالب" في قرية بروقين التابعة لقضاء مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، فجر اليوم الأربعاء، بعدما فشلوا في محاولة لاقتحام المسجد، في الوقت الذي شنت فيه قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في مدينة نابلس.

أقدم عشرات المستوطنين الإسرائيليين على قطع أكثر من 120 شجرة زيتون من الشجر المثمر والمعمر خلال مهاجمتهم لأراضي المواطنين في بلدة قريوت جنوب شرق نابلس شمال الضفة الغربية فجر اليوم الأربعاء.

أحرق مستوطنون إسرائيليون في ساعة مبكرة من فجر الثلاثاء مسجدا بقرية جبع شمال شرق القدس المحتلة، وخطّوا على جدرانه عبارات عنصرية معادية للعرب وأخرى تدعي الانتقام لمحاولة إخلاء بؤرة استيطانية شمال مدينة رام الله.

حذرت منظمة التعاون الإسلامي بشدة من خطورة تنظيم مهرجان للنبيذ في باحات مسجد بئر السبع التاريخي يوميْ الخميس والجمعة المقبلين الخامس والسادس من الشهر الحالي، معتبرة ذلك انتهاكاً خطيراً يضاف إلى جريمة إغلاق المسجد ومنع المسلمين من الصلاة فيه.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة