تنسيق بين عباس ومشعل بشأن الهدنة


أكد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) نبيل شعث أن هناك تنسيقا كاملا بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل بشأن المفاوضات الجارية حاليا لوقف إطلاق نار شامل بين إسرائيل وفصائل المقاومة في قطاع غزة.

وقال شعث في اتصال هاتفي مع وكالة أنباء "معا" الفلسطينية من القاهرة إنه التقى أمس الأحد مع مشعل ونائبه موسى أبي مرزوق وأطلعاه بشكل كامل على مجريات المفاوضات التي تجري حاليا بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بوساطة مصرية.

وكشف شعث أن خالد مشعل أبلغه أن المفاوضات دخلت مرحلة جادة لوقف إطلاق النار، لكنه استبعد في الوقت نفسه أن يتم تحقيق ذلك خلال الفترة القليلة المقبلة لأن هناك شروطا تفرضها إسرائيل وهي لا تريد أن تلتزم بشروط حماس والفصائل.

وأكد شعث أن تركيا وقطر تشاركان بقوة في المفاوضات، ولكن كل شيء يجري من خلال الرئيس المصري محمد مرسي.

كما كشف شعث أن خالد مشعل أبلغه أن حماس مستعدة للعودة إلى طاولة الحوار الوطني فور انتهاء العدوان الإسرائيلي.

وأضاف أن خالد مشعل طلب من المصريين أن يدعوا الطرفين إلى طاولة الحوار ليطبقا ما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات فورا.

 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه اتصل بزعماء المنطقة سعيا للتوصل لهدنة في غزة، وحذر من توسيع إسرائيل عمليتها العسكرية، في وقت غادر مسؤول إسرائيلي القاهرة حيث بحث هناك هدنة مقترحة، وهي هدنة قالت حماس إنها لن تقبلها ما لم تلب شروطها.

19/11/2012

عمت مظاهر التضامن الشعبي مع قطاع غزة عدة دول في آسيا وأوروبا منددة بالعدوان الإسرائيلي، وداعية العالم للتدخل لوقفه، وإنهاء الحصار المفروض على القطاع.

19/11/2012

غادر مسؤول إسرائيلي رفيع القاهرة حيث بحث فرص تحقيق هدنة بغزة، وهي هدنة تريد حماس ضمانات دولية لتقبلها، بينما دعت السلطة الفلسطينية لقمة عاجلة للجامعة العربية التي سيحل وفد منها بالقطاع في زيارة تضامنية في وجه العدوان الإسرائيلي المتواصل.

19/11/2012

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الشعب الفلسطيني إلى “مواصلة التحرك السلمي وتصعيده ضد الاحتلال الإسرائيلي” الذي يواصل عملياته العسكرية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، كما استقبل عباس وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لبحث مبادرة فرنسية للتهدئة.

18/11/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة