565 يشاركون في الحوار الوطني باليمن

حددت اللجنة الفنية للحوار الوطني في اليمن اليوم السبت، 565 شخصية يمنية من مختلف القوى السياسية في البلاد، يحق لها المشاركة في مؤتمر الحوار. 

وأعلنت اللجنة برئاسة رئيس الوزراء اليمني السابق عبد الكريم الإرياني خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في القصر الجمهوري، أن 565 شخصية من مختلف القوى السياسية اليمنية بتوجهاتها القومية والإسلامية والعلمانية، يحق لها المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني. 

وكشفت عن جهود دولية ومحلية لإقناع بقية فصائل الحراك بالمشاركة في الحوار، وأشارت إلى أن هناك خطوات ميدانية وضعتها اللجنة تساعد في تخفيف التوتر الحاصل في ما يتعلق بالقضية الجنوبية، وضمانات وترتيبات ستضمن مشاركة حقيقية لكل أعضاء المؤتمر. 

وبخصوص مشاركة المرأة في أعمال الحوار الوطني، قالت اللجنة إنها حددت ما نسبته 30% للمرأة في قوائم المشاركين، بما فيها رئاسة المؤتمر واللجان الفرعية المنبثقة عنه، بينما لم تحدد اللجنة موعداً لانعقاد المؤتمر. 

وأوضحت اللجنة أنها وضعت شروطاً ومعايير دقيقة للأعضاء المقرر مشاركتهم في مؤتمر الحوار، مؤكدة أن على التكتلات السياسية والاجتماعية المشاركة الالتزام بتلك المعايير. 

ويعول اليمن على انعقاد مؤتمر الحوار الوطني المنصوص عليه في المبادرة الخليجية التي بموجبها تمت تسوية بين الأطراف المتصارعة في اليمن، وأدّت إلى تخلي الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن حكم البلاد، ليحل محله نائبه عبد ربه منصور هادي كرئيس توافقي لمدة عامين، على أن يعقب تلك الفترة انتخابات برلمانية ورئاسية في فبراير/شباط 2014.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يبذل السياسيون اليمنيون ومعهم المغربي جمال بن عمر (الوسيط الأممي) والرعاة الإقليميون والدوليون؛ جهود الساعات الأخيرة لإطلاق صافرة انطلاق مؤتمر الحوار الوطني الشامل؛ الذي تتركز حوله الآمال الرسمية والشعبية لطي صفحة الماضي بكل مساوئه وأخطائه، وتدشين مرحلة جديدة في تاريخ اليمن.

يجري مجلس أهلي ينشط بمحافظة عدن في اليمن تحضيرات لإشهار تكتل جنوبي مدني جديد، يضم مجموعة من المكونات الثورية والتيارات السياسية والشخصيات الاجتماعية بالجنوب لدعم المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني القادم.

وصل إلى العاصمة صنعاء اليوم الاثنين مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر لاستكمال اللقاءات مع الأطراف السياسية المختلفة بهدف إنجاح الحوار الوطني المتوقع أن ينطلق في اليمن قبل نهاية العام.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة