مقتل ثلاثة إسرائيليين بصواريخ المقاومة


قتل ثلاثة إسرائيليين في جنوب إسرائيل جراء سقوط صواريخ أطلقتها المقاومة الفلسطينية اليوم ردا على استشهاد أحمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وفي أول خسائر بشرية تمنى بها إسرائيل منذ العدوان على غزة أمس، أفاد مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام بأن صواريخ من نوع غراد سقطت اليوم على كريات ملاخي شمال أسدود والتي تعتبر من الضواحي الجنوبية لتل أبيب، مما أدى إلى مقتل ثلاثة إسرائيليين وإصابة طفلة بجروح متوسطة أو خطيرة.

ونقل مراسل الجزيرة نت في غزة أحمد فياض عن الإذاعة الإسرائيلية أن القصف أسفر أيضا عن جرح خمسة إسرائيليين.

يأتي ذلك في حين يتواصل القصف الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي والذي أسفر حتى الآن عن استشهاد 11 فلسطينيا وسط تهديدات قادة إسرائيل بتوسيع العملية العسكرية التي شملت العشرات من الغارات الجوية على غزة.

وردت فصائل المقاومة بإطلاق أكثر من مائتي صاروخ على إسرائيل، التي قالت إن نظام قبتها الحديدية المضاد للصواريخ نجح في إسقاط 25 منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تعقد الحكومة الإسرائيلية المصغرة للشؤون الأمنية اليوم اجتماعا لبحث الأوضاع في قطاع غزة والجولان المحتل، وذلك في وقت قال وزير الدفاع الإسرائيلي إن التصعيد الأخير بالقطاع لم ينته بعد، في حين ارتفع شهداء الغارات المتواصلة على القطاع إلى سبعة منذ السبت الماضي.

استنكر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب قصف الجيش الإسرائيلي لقطاع غزة فجر اليوم، منددا بـ”تهديد الكيان الصهيوني بتوسيع نطاق العمليات العسكرية ضد المدنيين الآمنين”، وهو الأمر الذي لقي أيضا إدانة مماثلة من حزب الحرية والعدالة، المنبثق من جماعة الإخوان المسلمين.

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لبحث الوضع في قطاع غزة، بناء على طلب من مصر التي سحبت سفيرها من إسرائيل احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على القطاع. ومن المقرر أن يتحدث في جلسة مجلس الأمن المندوبان الفلسطيني والإسرائيلي.

اغتال الاحتلال الإسرائيلي أحمد الجعبري قائد كتاب عزالدين القسام الجناع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلال غارة جوية جديدة على قطاع غزة.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة