"الحر" يمهل السفارات بدمشق 72 ساعة


دعا المجلس العسكري للجيش السوري الحر في دمشق وريفها جميع السفراء العرب والأجانب وكافة البعثات الدبلوماسية والهيئات والمنظمات الدولية العاملة في دمشق إلى مغادرة سوريا خلال 72 ساعة.

وحث المجلس كافة حكومات دول العالم ووزراءها وممثليها وجميع المبعوثين إلى عدم زيارة سوريا أو التواصل مع أفراد النظام، لأن ذلك يعتبر مشاركة في قتل الشعب السوري حسب بيان تلقت الجزيرة نسخة منه.

كما دعا المجلس في البيان كافة الشركات العربية والأجنبية إلى إيقاف عملها فورا وتسفير جميع العاملين الأجانب خلال اثنتين وسبعين ساعة.

ووجه المجلس نداء إلى جميع المستثمرين ورجال الأعمال العرب والأجانب والمغتربين السوريين الذين يمتلكون مشاريع اقتصادية واستثمارية في سوريا ولهم ارتباطات مالية مع النظام إلى وقف نشاطهم فورا.

واعتبر المجلس أن كل مخالف لما جاء في البيان يعتبر شريكا كاملا في سفك دم الشعب السوري ونهب ثرواته وتدمير آماله في الحرية والديمقراطية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هاجم عناصر الجيش السوري الحر مراكز أمنية بمناطق متفرقة وسط استمرار القصف والمداهمات، وفي وقت اقتحمت فيه قوات النظام ريف دمشق وهدمت وحرقت منازل عدة، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها أحصت أمس 88 قتيلا معظمهم بدمشق وريفها وحمص.

قال ناشطون إن 130 شخصا قتلوا الجمعة في سوريا، من بينهم 18 في مجزرة ببلدة القورية بدير الزور، ومنهم 12 امرأة وثلاثة أطفال، في حين قصفت قوات النظام الأحياء الجنوبية بدمشق ومدنا وقرى عدة، وذلك بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بأنحاء البلاد.

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 23 شخصا على الأقل قتلوا اليوم بنيران القوات النظامية بينما سيطر الجيش السوري الحر على معبر رأس العين الحدودي مع تركيا, وتواصلت الاشتباكات والانفجارات بالعاصمة دمشق لليوم الرابع على التوالي.

أعلن اتحاد التنسيقيات السورية مقتل عشرة أشخاص في سوريا اليوم معظمهم في دير الزور، مؤكدا أن الجيش السوري الحر يسيطر على مدينة سراقب الإستراتيجية بشمال غرب البلاد، كما سيطر على طريق حلب واللاذقية بقرية سلة الزهور بريف إدلب.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة