قتلى واشتباكات وقصف جوي لدمشق

 

قال ناشطون إن مروحيات الجيش النظامي السوري قصفت حييْ الحجر الأسود والعسالي في دمشق التي دوّى فيها أمس انفجاران في منطقة المزة أسفرا عن قتيل وعدد من الجرحى وأضرار مادية. كما قتل سبعة أشخاص على الأقل بنيران الجيش النظامي بإدلب ودرعا وريف دمشق، وسط اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر.

واضاف الناشطون أن المروحيات ألقت عددا من البراميل المتفجرة على الأحياء الدمشقية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن انفجارين شديدين دوّيا في منطقة الحجر الأسود بمدينة دمشق. وذكر نشطاء سوريون أن الانفجارين ناتجان عن قصف بالمروحيات.

وانفجرت عبوتان ناسفتان أمس في منطقة المزة بدمشق، أسفرتا عن قتيل وعدد من الجرحى وأضرار مادية.

وقال مصدر رسمي إن التفجير وقع قرب جامع الهدى في مزة جبل بدمشق، مما أدى إلى مقتل شخص ووقوع أضرار مادية في مكان الانفجار.

كما انفجرت عبوة ناسفة أمام ملعب الجلاء على أوتوستراد المزة، مما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى وأضرار مادية.

وشمل القصف مدن وبلدات السيدة زينب وكفربطنا وجسرين ويلدا وزملكا وبيت سحم بريف دمشق، مما أدى إلى سقوط عشرات الجرحى. كما وقعت اشتباكات في بلدة السيدة زينب.

وفي حرستا أفاد الناشطون بأن طائرات الميغ تقصف المدينة بعنف، وسط اشتباكات متواصلة بين الجيشين الحر والنظامي الذي حاول اقتحام المدينة من محاور عدة. كما قصفت طائرات الميغ بلدة جسرين بريف دمشق، وسط حالة من الذعر والهلع بين الأهالي.

وأضافوا أن النظام يقطع الكهرباء والماء، محذرين من "كارثة" إنسانية بسبب الماء الآسن المتدفق في شوارع المدينة.

اشتباكات وقصف
من جهتها قالت لجان التنسيق المحلية إن الجيش النظامي قصف مدينة داعل ومنطقة اللجاة في درعا وبلدة الأتارب في ريف حلب.

كما قصف الطيران الحربي بعنف بلدات خان العسل وكفرناها بريف حلب، وألقى عددا من البراميل المتفجرة.

وقال ناشطون سوريون إن اشتباكات عنيفة دارت في محيط فرع المخابرات الجوية بين الجيشين النظامي والحر في مدينة حلب. وأضاف المرصد أن مدنا ومناطق بمحافظة درعا تعرضت لقصف القوات النظامية.

وأوضح المرصد أن حي السكري بحلب تعرض لقصف القوات النظامية فجر الخميس، بينما دارت  اشتباكات بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة في مناطق متفرقة من حلب.

وفي ريف إدلب سجل قصف عنيف من الطيران الحربي على مدينة معرة النعمان وقرية دير سنبل بجبل الزاوية وسُمع دوي انفجارات. وفي ريف حمص قصفت دبابات ومدفعيات النظام بعنف مدينة الحولة.

وذكر ناشطون أن قتلى وجرحى من قوات النظام سقطوا في انفجار قرب كلية الحقوق بمدينة إدلب.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بقصف مدفعي تعرضت له بلدتا مصيف سلمى والمريج في ريف اللاذقية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف قائد العمليات بالمنطقة الجنوبية في الجيش السوري الحر المقدم الركن ياسر عبود في مقابلة مع الجزيرة نت عن أن الاجتماعات التي شارك فيها قادة عسكريون منشقون عن النظام السوري مقدمة لتوحيد البندقية السورية تحت إطار موحد يترافق مع إنشاء إطار سياسي.

قال ناشطون سوريون إن اشتباكات عنيفة دارت قرب فرع المخابرات الجوية بين الجيشين النظامي والحر في حلب، بعد يوم دام لقي فيه 113 شخصا مصرعهم، سقط معظمهم في حلب ودمشق التي تجدد فيها القصف المدفعي على أحياء الحجر الأسود والعسالي والسيدة زينب.

قالت روسيا إن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد سيتسبب بما وصفته "حمام دم" وطالبت الغرب بتغيير موقفه من الأزمة، بينما جددت الصين دعوتها للتسوية وطالبت "كل أطراف الصراع السوري" بوقف إطلاق النار واتخاذ خطوات نحو تشكيل حكومة انتقالية.

يروي ناشطون سوريون وسجناء سابقون شهادات تتهم نظام الأسد بتحويل مطار حماة العسكري إلى سجن "تمارس فيه أبشع أنواع التعذيب والقتل" بحق آلاف المعتقلين الذين تكتظ بهم أبنية المطار الواسع منذ أشهر.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة