حكم ثان بالإعدام لطارق الهاشمي

أصدرت محكمة الجنايات العراقية اليوم الخميس حكما غيابيا آخر بالإعدام بحق طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي الذي سبق أن نال حكما مماثلا في قضية أخرى.

وقال التلفزيون العراقي الرسمي إن محكمة الجنايات المركزية بهيئتها الثالثة أصدرت حكما على الهاشمي وصهره الذي يدير مكتبه أحمد قحطان بتهمة تحريض رجال حمايته للصق عبوة ناسفة بسيارة أحد ضباط وزارة الداخلية.

وكان الهاشمي -الذي يقيم في تركيا منذ شهور بعدما حاولت السلطات العراقية اعتقاله- قد صدر بحقه في التاسع من سبتمبر/أيلول الماضي حكم غيابي بالإعدام بتهم ينفيها مثل إدارة فرق الموت والتورط في قتل محامية ومدير عام في وزارة الأمن الوطني وضباط برتبة لواء في الجيش العراقي.

وفي العاشر من أكتوبر/تشرين الأول، وافقت رئاسة الجمهورية على قطع راتب ومخصصات الهاشمي استجابة لطلب لجنة النزاهة في مجلس النواب.

يشار إلى أن الهاشمي كان قد علق على الحكم الأول قائلا إن تلك القضية بنيّت على أساس شهادة انتزعت بالتعذيب، واتهم رئيس الوزراء نوري المالكي بالضغط على القضاء وتسييسه بقصد استهدافه سياسيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي البرلمان إلى التحقيق مع السفير السوري المنشق نواف الفارس لكشف حقيقة "قتل العراقيين على يد المالكي والأسد"، واعتبر أن تصريحات الفارس لوسائل الإعلام تؤكد أن المالكي قتل عراقيين وشارك في القتل حتى قبل توليه السلطة.

أرجأت المحكمة الجنائية المركزية العراقية اليوم الثلاثاء محاكمة طارق الهاشمي نائب الرئيس الملاحق بتهم "الإرهاب"، إلى التاسع من سبتمبر/أيلول المقبل للاستماع إلى المدعي العام ومحامي الحق الشخصي.

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية المركزية اليوم الأحد حكما غيابيا بالإعدام شنقا بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بعد إدانته بتهم إرهابية وإدارة ما توصف بفرق الموت، حسبما أفاد متحدث باسم المحكمة. وكان الهاشمي نفى مرارا تلك الاتهامات وعدها ذات دوافع سياسية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة