القاعدة تعدم مدنيين وتقتل جنودا باليمن

ذكرت مصادر قبلية أن عناصر من تنظيم القاعدة بمحافظة مأرب وسط اليمن قطعوا رؤوس ثلاثة أشخاص بعد اتهامهم بالتجسس على عملياتهم، كما قُتل أربعة جنود من قوات الحرس الجمهوري اليمني بهجوم مسلح يعتقد أن التنظيم نفذه بمدينة المكلا مركز محافظة حضرموت في جنوب شرق البلاد.

فقد نقلت رويترز عن مصادر قبلية أنه عثر فجر اليوم على ثلاث جثث مقطوعة الرؤوس كان أصحابها يتعاونون سابقا مع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ملقاة في شوارع مأرب شرق صنعاء. ووصفت المصادر عمليات الإعدام بأنها رسالة إلى القبائل لعدم العمل ضد تنظيم القاعدة.

واتهم التنظيم الأشخاص الثلاثة بزرع أجهزة تتبع وتزويد المخابرات اليمنية والأميركية بمعلومات أدت إلى قتل عدد من أعضاء التنظيم. 

من جهتها نقلت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها الإلكتروني عن مصدر لم تسمه، قوله إنه تم العثور اليوم على جثتي المواطنين عبد الله شرف الريمي، وعبد الكريم داود أحمد علي، مذبوحين في سوق السلاح، وقد فصل رأساهما عن جسديهما، ويجري البحث عن جثة ثالث أعدمه التنظيم بذات الطريقة ولذات التهمة.

وأفاد الموقع أنه "عثر بجوار الجثتين على أقراص مدمجة تتضمن مقاطع فيديو تؤكد قيام القاعدة بارتكاب هذه الجريمة البشعة".

وقال مصدر قبلي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الأقراص تتضمن أيضا "اعترافات" الرجال الثلاثة بالتجسس على القاعدة لصالح قوات الأمن اليمنية ولصالح الأميركيين، مما أدى إلى قتل عدد من عناصر القاعدة في وقت سابق.

الجيش اليمني استعاد مدينتي زنجبار وجعار في أبين من تنظيم القاعدة في يونيو الماضي (الجزيرة نت-أرشيف)

مقتل جنود
في هذه الأثناء قتل أربعة جنود من قوات الحرس الجمهوري اليمني اليوم الثلاثاء بهجوم مسلح يعتقد أن عناصر من القاعدة نفذته بمدينة المكلا مركز محافظة حضرموت بجنوب شرق البلاد.

وقال مصدر أمني يمني ليونايتد برس إنترناشونال، إن مسلحين يستقلون سيارة دفع رباعي قاموا بإطلاق وابل من النيران باتجاه حاجز عسكري تابع لقوات الحرس الجمهوري بمدينة المكلا مركز محافظة حضرموت، مما أدى إلى مقتل أربعة جنود على الفور.

وجاء الهجوم بعد ساعات فقط من إعلان القاعدة أنها أعدمت ثلاثة مدنيين بتهمة الخيانة والتجسس على التنظيم. 

وتدور مواجهات بين قوات الجيش اليمني وعناصر تنظيم القاعدة منذ استعادة الجيش لمدينتي زنجبار وجعار التابعتين لمحافظة أبين بجنوب اليمن في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت السلطات اليمنية اليوم الثلاثاء مقتل ثلاثة أشخاص وصفتهم بأنهم “من أخطر العناصر الإرهابية لتنظيم القاعدة”، وذلك في محافظة عدن جنوبي البلاد. جاء ذلك بعد أن نقذت وحدة خاصة من قوات الأمن والجيش عملية نوعية استهدفت موقعا لهذه العناصر.

قتل خمسة أشخاص يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في غارة شنتها طائرة من دون طيار أميركية على سيارتين بمنطقة السدية بمديرية الصعيد بمحافظة شبوة جنوبي اليمن، وأكد مدير مكتب الجزيرة بصنعاء وجود شخص عربي على الأقل بين القتلى.

أعلن مسؤول يمني السبت أن قوات الأمن أحبطت هجوما كان يستهدف قاعدة جوية رئيسية في جنوبي البلاد تستخدمها القوات الأميركية لتدريب اليمنيين وشن طائرات بدون طيار هجمات على جماعات ترتبط بتنظيم القاعدة.

لوح زعيم قبيلة حاشد اليمنية الشيخ صادق عبد الله الأحمر أمس السبت بعودة العمل الثوري في اليمن، لمجابهة ما أسماها القوى المعادية للتسوية السياسية في البلاد، كما طالب بنزع الحصانة عن الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة