أميركا تعاقب منظمتين تدعمان حماس

 
فرضت الولايات المتحدة عقوبات مالية على منظمتين خيريتين لبنانيتين تجمعان تبرعات لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مسعى من إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لتعطيل أنشطة الحركة.
 
وأضافت وزارة الخزانة الأميركية مؤسسة الوقفية ومؤسسة القدس الدولية إلى قائمتها الخاصة بالكيانات التي جمدت أصولها.

وليس معروفا ما إذا كانت المؤسستان تملكان أصولا أميركية. ولم تذكر الوزارة تفاصيل بشأن أي أصول يمكن أن تتصرف فيها السلطات الأميركية، ورفضت التعليق عندما سئلت عن ذلك.

وقالت الوزارة إن المنظمتين "أنشئتا لدعم أسر مقاتلي حماس"، وتمويل مشروعات في الأراضي الفلسطينية "بهدف تعزيز نفوذ حماس وسيطرتها".

وبحسب واشنطن فإن المنظمة الأولى أنشأتها حماس لمساعدة عائلات مقاتليها وجمع أموال لصالح الحركة في مركزها الأساسي في قطاع غزة، أما الثانية فقد أنشأها أعضاء في الحركة بهدف "جمع أموال تحت ستار التبرعات الخيرية لصالح مشاريع لحماس في القدس".

وأكدت وزارة الخزانة أن الأرصدة التي قد تكون عائدة لهاتين المنظمتين في الولايات المتحدة تم تجميدها، وكل شخص حقيقي أو معنوي أميركي يجري أي عملية تجارية معهما يعرض نفسه في المستقبل لملاحقات قضائية.

وأوضحت الوزارة أنها كانت قد فرضت عقوبات اقتصادية قبل نحو أربع سنوات على منظمة ائتلاف الخير التي تشكل الوقفية جزءا مهما منها.

واتهمت الوزارة ائتلاف الخير بجمع أموال لمنظمات تابعة لحماس في الضفة الغربية وقطاع غزة، استخدم جزء منها لتعويض أسر "مفجرين انتحاريين".

ويشار إلى أن وزارة الخارجية الأميركية تدرج حركة حماس على قائمة "المنظمات الأجنبية الإرهابية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استقبل رئيس جهاز المخابرات العامة المصري الخميس وفدا رفيعا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، وذلك على هامش الزيارة التي يقوم بها الوفد للعاصمة المصرية القاهرة حاليا.

أكد قيادي بارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء الاثنين أن قيادات الحركة ورموزها في الداخل والخارج طلبوا من رئيس المكتب السياسي خالد مشعل الاستمرار في القيادة، إلا أنه تمسك بموقفه بعدم الترشح لرئاسة المكتب في دورته الجديدة.

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان إنها تنأى بنفسها عن ما أورده التلفزيون السوري الرسمي من هجوم وشتائم للحركة ولرئيس مكتبها السياسي خالد مشعل.

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سراح الشيخ أحمد الحاج علي (74عاما) النائب عن كتلة التغيير والإصلاح المحسوبة على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد اعتقال إداري استمر 16 شهرا في سجن مجدو الإسرائيلي شمالي فلسطين المحتلة عام 1948.

المزيد من حركات
الأكثر قراءة