رئيس مخابرات مصر يستقبل مشعل

خالد مشعل خلال زيارة سابق له للقاهرة (الأوروبية)

أنس زكي-القاهرة
استقبل رئيس جهاز المخابرات العامة المصري الخميس وفدا رفيعا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، وذلك على هامش الزيارة التي يقوم بها الوفد للعاصمة المصرية القاهرة حاليا.

ولم تصدر عن الجانبين تصريحات حول تفاصيل اللقاء، لكن الجزيرة نت علمت أنه تناول تطورات الوضع على الساحة العربية بشكل عام والفلسطينية بشكل خاص، مع التركيز على الأوضاع الحالية في قطاع غزة وتداعيات الحصار الذي يتعرض له.

وحسب مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي، فقد ناقش الجانبان عدة ملفات في مقدمتها المعابر بين شمال سيناء وقطاع غزة الفلسطيني، وكيفية تسهيل عمليات دخول وخروج الفلسطينيين عبر المعابر، إضافة إلى عدد من الأمور المتعلقة بالأمور الحياتية في غزة مثل الكهرباء والوقود.

كما تطرق الاجتماع إلى قضية المصالحة الفلسطينية بين حركتي حماس والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، والسبل الكفيلة بإنجازها والعراقيل التي تعترضها وكيفية التغلب عليها.

عهد جديد
وكان مشعل قد وصل إلى القاهرة الأربعاء حيث شارك في احتفالية جرت تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية بمناسبة ذكرى فتح القدس على يد صلاح الدين الأيوبي.

وألقى كلمة دعا فيها إلى التخطيط لما سماه "مشروع تحرير القدس وكافة الأراضي الفلسطينية"، مؤكدا أن الدور الفلسطيني في هذا الشأن لا يغني عن الدور العربي.

ولفت مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إلى أن هذه كانت المرة الأولى التي يلقي فيها مشعل خطابا جماهيريا في مصر، وهو حدث يرى فيه الدراوي دلالة مهمة تتعلق باتجاه القاهرة نحو تنشيط دورها تجاه القضية الفلسطينية بشكل عام على نحو يخالف ما كان يحدث في عهد نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقال الدراوي إن مشعل تحدث من قلب القاهرة عن ضرورة التصدي للعدو الصهيوني الذي أصبح يحسب ألف حساب للأمة العربية في عهدها الجديد، مشددا على أن هذا يمثل رسالة مهمة لإسرائيل بأن مصر استعادت دورها في قيادة العالم العربي، وأنها لم تعد مخزونا إستراتيجيا لإسرائيل كما كانت في عهد مبارك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في ختام زيارته لعمان أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن الحركة والأردن بدآ صفحة جديدة أسست لمرحلة جديدة بعد القطيعة بين الطرفين استمرت منذ إبعاد قادة الحركة عن الأردن عام 1999.

يحل رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل ضيفا على قصر الرئاسة في مصر للمرة الأولى عندما يلتقي الرئيس المصري محمد مرسي غدا الخميس، في لقاء يتوقع محللون أن يكون له أثر إيجابي كبير على كثير من الملفات الفلسطينية.

يبحث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل مع الرئيس المصري محمد مرسي ملف المصالحة الفلسطينية، كما يبحث الموضوع ذاته مع رئيس السلطة الفلسطينية الذي وصل للقاهرة بوقت سابق.

بارتياح واضح تحدث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل لعدد من الصحفيين في عمان عن الأسس الجديدة للعلاقة مع الأردن التي بدا دفؤها واضحا في انطباعات من استمعوا أو زاروا مشعل خلال أيام زيارته العشرة الماضية.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة