ثلاثة ملايين رسالة إرشادية للحجاج

ياسر باعامر-جدة

أعلن مستشار وزير الشؤون الإسلامية السعودي لشؤون الحج والعمرة عن تخصيص ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف رسالة تصية عبر الهاتف الجوال لإرشاد ضيوف الرحمن فترة الحج.

وأضاف طلال العقيل بتصريح خاص للجزيرة نت أن الفكرة تطبق للمرة الثانية على التوالي مع إضافة تحسينات جديدة بالنسخة الثانية، وذلك في جانب الكم واللغات المستخدمة، مشيرا إلى أن التجربة الأولى كانت فقط بالعربية، لكن في التجربة الجديدة تمت إضافة اللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وتتمحور الخدمة المحسنة من قبل لجنة التوعية الإسلامية بالحج في إيراد رسائل نصية عبارة عن معلومة قصيرة تتعلق بأعمال الحج كل يوم حتى ثالث أيام التشريق، وبدأ الحجيج يتلقون هذه الرسائل ابتداء من اليوم الأربعاء، وهو يوم التروية (الثامن من ذي الحجة).

وأوضح العقيل -الذي يرأس اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية بالحج- أن هذه الرسائل النصية تم إعدادها وصياغتها بعناية فائقة لدعم الجوانب المعلوماتية لدى الحجاج وللمساهمة في بث المعلومات الضرورية التي تحد من الوقوع في المخالفات الشرعية والنظامية التي تتسبب في عدم استقرار الحجاج ذهنيا وتشغلهم عن أداء الفريضة، والتذكير بما يجب أن يتعرفوا عليه من معلومات وردت بالكتاب والسنة.

وأكد أن خطة وزارته تضمنت أن تسعى جميع الوكالات والفروع والإدارات واللجان لتكون قريبة من الحاج في كل خطواته وتنقلاته برحلة الحج ليكون دعاة التوعية في الحج داعمين بأقوالهم وأفعالهم لجوانب التيسير والتبسيط والاستقرار.

العقيل: نسعى لأن نكون قريبين من الحاج في كل خطواته وتنقلاته (الجزيرة نت)

المنهج الرئيسي
وتابع مستشار وزير شؤون الحج والعمرة "ولذلك كان المنهج الرئيسي لخطة التوعية في الحج استخدام الوسائل الجديدة والمفيدة لتصبح رحلة الحج بعيدة عن التعقيدات وخالية من المخالفات الشرعية والنظامية، مطابقة للمنهج النبوي المبني على حديث (افعل ولا حرج)".

وأشار العقيل إلى أن الوزارة تمكنت من استخدام وسائل الإعلام والإعلان والاتصال لإيصال رسائلها الإرشادية وبرامجها الموجهة لتوعية الحجاج وفق منظومة متكاملة من البرامج المدروسة.

وأوضح أنه لتحقيق ذلك سخرت الوزارة جميع إمكاناتها ومنسوبيها لخدمة وتوعية ضيوف الرحمن وإرشادهم، وقامت بتكليف أكثر من ثلاثة آلاف من الدعاة والمترجمين والإداريين والمهندسين وكلفت عددا كبيرا من اللجان لتنفيذ خطة التوعية بأكثر من 32 لغة عالمية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سفر عدد من الأسرى المحررين وذويهم وأقارب مجموعة من الشهداء إلى الأردن الأربعاء، حيث كانوا في طريقهم لأداء فريضة الحج ضمن مكرمة ملكية سعودية لألف من ذوي الشهداء والأسرى.

كشف مصدر أمني سعودي عن تجهيز عشرة آلاف رجل أمن مهمتهم الأساسية تفويج الحجيج في ثاني أيام التشريق -وهو يوم التعجل- بالنفرة من مشعر منى الذي يشهد اكتظاظاً شديدا على جسر الجمرات.

بدا أكثر من مليوني مسلم يتوافدون من شتى بقاع العالم إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج، حيث ستبدأ المناسك الأربعاء بيوم التروية في منى قبل أن تبلغ ذروتها الخميس في الوقوف بعرفة، ويأتي ذلك وسط استنفار أمني وصحي تقوم به السلطات.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة