غارة إسرائيلية جديدة على غزة

أغار الطيران الإسرائيلي مساء أمس للمرة الثانية في ساعات على موقع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، بدعوى الرد على إطلاق صواريخ, في حين قال مسؤول إسرائيلي إن اجتياح القطاع لن يحل المشكلة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الغارة استهدفت موقعا جنوبي مدينة غزة يعتقد أنه لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس, وأكدت مصادر طبية أنها لم تخلف إصابات.

 
من جهته, تحدث الجيش الإسرائيلي عن غارة جوية على موقع عسكري ردا على إطلاق صواريخ على بلدات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة.

وكانت طائرات إسرائيلية أغارت فجر أمس على موقع تدريب لكتائب القسام بعد ساعات من هجوم صاروخي من القطاع لم يوقع إصابات في الطرف الإسرائيلي.

وخلال نهاية الأسبوع الماضي, شن الطيران الإسرائيلي سلسلة من الغارات قتلت خمسة فلسطينيين بينهم قيادي سلفي.

اجتياح غزة
في السياق، قال مدير وزارة الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلية يوسف كوبرواسر أمس إن شن هجوم واسع على قطاع غزة لن يكبح النشاط المتنامي للمجموعات المسلحة التي تشن هجمات صاروخية من غزة.

وأشار كوبرواسر إلى أن أكثر من 800 صاروخ وقذيفة هاون أطلقت منذ بداية هذا العام من غزة على بلدات إسرائيلية. ويقول الجيش الإسرائيلي إن 45 صاروخا وقذيفة أطلقت من القطاع في الشهر الحالي وحده.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي "إذا تفاقمت الأمور يمكننا شن عملية أوسع بكثير في غزة, لكن هذا لن يحل في الواقع المشكلة". وتحدث عن "مشكلة عقيدة كراهية كبيرة وعميقة تنتج مزيدا من الإرهابيين" حسب تعبيره.

وحسب قوله, فإن حركة حماس -التي تدير شؤون قطاع غزة- كبحت رغبتها في ضرب إسرائيل لأنها تدرك "الثمن الباهظ" الذي يدفعه سكان القطاع, ومعظم النشاط العسكري الحالي من غزة ضد إسرائيل يأتي من أطراف أخرى.

وتحدث المسؤول الإسرائيلي كذلك عن تهريب كميات كبيرة من الأسلحة إلى غزة منذ سقوط نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي العام الماضي, فضلا عن الأسلحة محلية الصنع والأسلحة القادمة من إيران، حسب قوله.

وأشار في هذا السياق إلى ما تردد عن استخدام مسلحين فلسطينيين الأسبوع الماضي صاروخا مضادا للطائرات من نوع "ستريلا" للمرة الأولى منذ سنوات, قائلا إن حماس قلقة من تنامي نفوذ جماعات مسلحة بعضها سلفي متشدد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تستعد الدعوة السلفية في قطاع غزة لإعلان حزب سياسي يمثلها تحت اسم “النور”, وذلك في مؤتمر يعقد الخميس المقبل في خان يونس. وقال مسؤول بالدعوة السلفية إن العلاقة مع حزب النور السلفي في مصر هي علاقة منهج لا أكثر.

9/10/2012

ترجح أوساط أمنية إسرائيلية شن عملية عسكرية واسعة على قطاع غزة، بما فيها العمل البري، ردا على إطلاق 55 قذيفة أمس على إسرائيل. وقد جاء إطلاق القذائف بتنسيق مشترك بين حماس والجهاد, وهو ما اعتبرته إسرائيل مؤشرا خطرا.

9/10/2012

استشهد فلسطينيان وأصيب ثلاثة آخرون في غارة إسرائيلية استهدفت عناصر من المقاومة الفلسطينية في دير البلح وسط قطاع غزة. ليرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا في هجمات على القطاع خلال 24 ساعة إلى خمسة بينهم قائد مجموعات “السلفية الجهادية”.

14/10/2012

قال الجيش الإسرائيلي إنه شن غارة على قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء، بعد ساعات من سقوط صاروخ أطلقته جماعة فلسطينية مسلحة بجنوب إسرائيل، من جهة أخرى قالت جماعة مسلحة في سيناء إنها ستنتقم لمقتل مسلحين فلسطينيين خلال الهجمات الإسرائيلية على غزة.

17/10/2012
المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة