إطلاق طفلين اتهما بازدراء الإسلام بمصر

Egypt's President Mohamed Mursi attends a meeting with South Korea's presidential envoy and former Foreign Minister Yu Myung-hwan (not in picture) at the presidential palace in Cairo October 8, 2012, a day after Mursi's "Al Nhada (Renaissance) project. The project is primarily a economic and social programme comprising of promises the president vowed to fulfil within 100 days of taking office. Mursi has won grudging respect from detractors in his first 100 days by sending the army back to barracks faster than anyone expected and raising Egypt's international profile in several newsmaking visits abroad. Yet his political fortunes and those of the Muslim Brotherhood which propelled him to power may well depend on his delivering on more mundane issues such as easing traffic congestion and bread and fuel shortages by Oct. 7 as promised. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh (EGYPT - Tags: POLITICS)
‪‬ مرسي تدخل في القضية من أجل إطلاق سراح الطفلين(رويترز-أرشيف)
‪‬ مرسي تدخل في القضية من أجل إطلاق سراح الطفلين(رويترز-أرشيف)

قال محامي الدفاع عن الطفلين المسيحيين المصريين مينا ونبيل نادي -اللذين احتجزا لاتهامهما بازدراء الدين الإسلامي وتدنيس المصحف الشريف- إنه تم الإفراج عنهما اليوم الأربعاء بعد أن أسقطت القضية المرفوعة ضدهما.

وقال جمال عيد -وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان وعضو في فريق الدفاع عن الطفلين- إن القضية أغلقت وإنه عرف اليوم أن الاتهامات أسقطت وتم الإفراج عن الطفلين بعد التوصل لاتفاق بين المسلمين والمسيحيين ومسؤولي الأمن في قرية ماركو جنوب القاهرة. 

وكان سكان القرية اتهموا الشقيقين مينا نادي (تسع سنوات) ونبيل نادي (عشر سنوات) بتمزيق مصحف والتبول عليه. وأودع الشقيقان إثر ذلك في دار رعاية للأحداث منذ الثالث من أكتوبر/تشرين الأول.

وكان النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود أمر الخميس بالإفراج عن الطفلين المسيحيين المحتجزين على ذمة التحقيق بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، وذلك بعد تدخل من الرئيس محمد مرسي استجابة لمذكرة قدمها له ناشط قبطي.

وقال مصدر في مكتب النائب العام إن الأخير أمر بالإفراج عن الطفلين نبيل نادي، ومينا نادي فرج إعمالا لقانون حقوق الطفل الساري العمل به في مصر والذي يمنع احتجاز الأطفال.

وأكد الناشط القبطي نجيب جبرائيل أن الرئيس مرسي طلب من النائب العام الإفراج عن الطفلين استجابة لمذكرة تقدم بها وأكد فيها أن هذا الاحتجاز مخالف للاتفاقيات الدولية بشأن حقوق الطفل التي وقعت عليها مصر.

المصدر : الجزيرة + رويترز