صالح يغادر المستشفى ويبقى بالرياض

صالح اضطر إلى طلب العلاج في السعودية بعد إصابته بهجوم على قصره (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول حكومي يمني إن الرئيس علي عبد الله صالح سيغادر المستشفى الذي يعالج به في السعودية قريبا، ولكنه سيبقى في الرياض في الوقت الراهن، حيث يقيم في مقر ضيافة سعودي. ميدانيا قتل شخص وجرح آخران باشتباكات في تعز جنوب البلاد.

وقال المسؤول أمس لرويترز إن صالح سينقل إلى مكان إقامة يتبع الحكومة السعودية بالعاصمة الرياض.

وقال المصدر إن رئيس الوزراء علي محمد مجور الذي أصيب في نفس الهجوم غادر المستشفى وانتقل إلى مكان إقامة مماثل في وقت سابق أمس السبت.

وكان صالح اضطر إلى طلب العلاج في السعودية الشهر الماضي، بعد هجوم على قصره عقب أشهر من الاحتجاجات المطالبة بتنحيه عن الحكم الذي أمضى فيه 33 عاما.

الاشتباكات بتعز تأتي بعد فشل وساطات بذلتها بعض الشخصيات الاجتماعية للوصول إلى اتفاق لإيقاف إطلاق النار بين الجانبين
اشتباكات بتعز
وفي آخر التطورات الميدانية أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بوقوع اشتباكات عنيفة بين قوات موالية لصالح ومسلحين من أنصار الثورة قرب ساحة الحرية في تعز بجنوب اليمن.

وكان شخص قد لقي مصرعه وجرح آخران من المارة جراء هذه الاشتباكات. وذكرت مصادر محلية أن المسلحين استولوْا على آليات عسكرية تابعة لقوات النظام.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد فشل وساطات بذلتها بعض الشخصيات الاجتماعية للوصول إلى اتفاق لإيقاف إطلاق النار بين الجانبين.

حركة المطار
من جانب آخر نفى مسؤول يمني ما تردد  في  تقارير إعلامية حول تعليق رحلات جوية في مطار صنعاء بسبب اشتباكات بين قوات الحكومة وأنصار زعيم قبيلة حاشد صادق الأحمر.

وقال مدير المطار ناجي المرقب إن الرحلات من وإلى مطار صنعاء تعمل بشكل طبيعي، وأضاف أن 17 طائرة هبطت في المطار وأقلع عدد مماثل من الرحلات يوم الجمعة.

وكانت اشتباكات متقطعة تجددت الجمعة في منطقة الحصبة شمال صنعاء بين قوات الحرس الجمهوري ومسلحين قبليين من أنصار الشيخ صادق الأحمر، في أعنف خرق للهدنة الموقعة في السادس من يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات