مسؤول بالانتقالي: القذافي بحدود الجزائر

A picture taken on April 15, 2007 shows Libyan Leader Moamer Kadhafi during a ceremony in Tripoli to mark the 21st anniversary of the US attack on Libya. Libya, an oil-rich country and former Italian colony in North Africa

قال مسؤول في المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الاثنين إن العقيد معمر القذافي موجود حاليا على الحدود الجزائرية، بينما سيطر الثوار على العاصمة طرابلس عدا باب العزيزية.

وأضاف مسؤول الإعلام بالمجلس محمود شمام لقناة ليبيا الأحرار أن المجلس تأكد من خلال الاستخبارات من وجود القذافي على الحدود الجزائرية.

وأشار إلى أن آخر كلمة صوتية ألقاها القذافي تم رصدها حيث تعرفوا من خلالها على مكان وجوده وتأكدوا منه. في سياق متصل قال موقع صحيفة "قورينا الجديدة" الاثنين إن الانتقالي حذر الجزائر من استقبال العقيد على أراضيها.

هذا وكان رئيس الانتقالي مصطفى عبد الجليل هدد بالاستقالة إذا لجأ الثوار إلى أسلوب تصفية الحسابات، ودعاهم إلى عدم القصاص من أنصار القذافي.

وفي لقاء مع الجزيرة كشف عبد الجليل عن وجود من وصفها بجماعات إسلامية متطرفة داخل صفوف الثوار تسعى لإحداث البلبلة داخل المجتمع الليبي.

يُذكر أن المجلس الانتقالي تشكل يوم 27 فبراير/ شباط 2011 بعد أيام من اندلاع ثورة في 17 فبراير/ شباط بعدة مناطق من الجماهيرية مطالبة برحيل القذافي الذي حكم البلاد نحو 42 عامًا.

وبعد تشكيله توافقت المجالس البلدية في مختلف المناطق المحررة من حكم نظام القذافي، على انتخاب عبد الجليل (وزير العدل المنشق عن نظام القذافي) رئيسًا للمجلس المؤقت.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة