مقتل أربعة مدنيين بإدلب السورية


قتلت القوات السورية أربعة مدنيين اليوم الأربعاء في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا في الوقت الذي استمر فيه توغل الدبابات بمنطقة جبلية قرب تركيا، بحسب ناشط حقوقي سوري.

وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا عمار القربي إن الأربعة قتلوا من إطلاق الدبابات العشوائي للنار في إحدى القرى، مضيفا أن مثل هذه الممارسات أصبحت معتادة في تلك الهجمات وأنه ليس لها ما يبررها، بحسب تعبيره.

وأضاف أن الدبابات بدأت في إطلاق النار على الأحراش المحيطة بالقرية ثم صوبت النار نحو القرية نفسها. وأوضح القربي -وهو من محافظة إدلب- أنه استند في معلوماته إلى أقوال عدد من الشهود.

وقال الناشط السياسي أحمد محمد من جبل الزاوية في إدلب للجزيرة إن القوات السورية قامت بقصف عشوائي لعدة مناطق قبل أن تهاجمها وتعتقل عددا من الأشخاص.

في المظاهرات الليلية طالب المتظاهرون  بسقوط النظام وشددوا على سلمية تحركهم (الجزيرة)  
توغل وقصف
جاء ذلك بعد يوم من قصف الدبابات السورية الثلاثاء منطقة تلال إثر دخولها قرية الرامي في محافظة إدلب في حين استمرت المظاهرات الليلية المطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد في مناطق متفرقة من البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد سكان قرية كنصفرة في منطقة جبل الزاوية غرب الطريق السريع الرئيسي الذي يربط مدينتيْ حماة وحلب قوله إن أصوات انفجارات قوية سمعت على بعد عشرين كيلومترا إلى الشمال حول قريتي راما وأورم الجوز، مشيرا إلى أن القصف كان عشوائيا.

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن قوله إن عشرات الدبابات والمدرعات التابعة للجيش السوري دخلت الثلاثاء إلى قرية الرامي في محافظة إدلب.

في غضون ذلك قالت منظمة سواسية التي تدافع عن حقوق الإنسان ويترأسها المحامي محمد الحساني، إن الحملة الأمنية أدت إلى اعتقال أكثر من 12 ألف شخص في شتى أنحاء سوريا منذ اندلاع الانتفاضة في مارس/آذار الماضي، مشيرا إلى أن هذه الحملة اشتدت في الأيام القليلة الماضية.

وقد خرجت مظاهرات ليلية الثلاثاء في مناطق متفرقة من المدن السورية تطالب بإسقاط النظام السوري، وشدد المتظاهرون على سلمية تحركهم.

وفر أكثر من عشرة آلاف لاجئ سوري إلى تركيا منذ بدأت الحملة العسكرية في إدلب ومناطق أقرب إلى الحدود مع تركيا قبل ثلاثة أسابيع.

وتحظر سوريا تغطية أغلب وسائل الإعلام الأجنبية مما يجعل من الصعب التحقق من الروايات المختلفة خلال الاحتجاجات المستمرة منذ ثلاثة أشهر للمطالبة بسقوط نظام الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات