قتلى باقتحام مبنى محافظة ديالى

اقتحام مبنى المحافظة سبقه تفجير سيارتين انتحاريتين (رويترز-أرشيف)

قال مصدر أمني عراقي إن 11 شخصا قتلوا و32 آخرين جرحوا في اقتحام مسلحين لمبنى مجلس محافظة ديالى بمدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، مضيفا أن قوات الأمن العراقية استعادت السيطرة على المبنى.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر نفسه قوله إن خمسة من رجال الشرطة قتلوا في الهجوم وجرح 15 آخرون، مؤكدا أن الهدوء عاد إلى المبنى، الذي اقتحمه نحو عشرة مسلحين صباح اليوم بعد أن تفجرت ببابه سيارتان مفخختان.

ولم يوضح المصدر المذكور ما إن كان بين القتلى والجرحى مسلحون ممن هاجموا المبنى، وما إن كانوا قد اعتقلوا أم فروا؟

وفرضت السلطات حظر التجوال في المنطقة، كما قال شهود عيان إن طائرات أميركية حلقت في سماء المدينة.

وكان المسلحون قد اقتحموا المبنى صباح اليوم واحتجزوا رهائن داخله، وجرت مواجهات بينهم وبين عناصر من الجيش والشرطة والموظفين.

وحسب مصدر أمني فقد تمكن المسلحون من اختراق السياج الذي يلف المجمع، واستخدموا الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية في عملية الاقتحام.

وكانت عدة مدن عراقية شهدت خلال اليومين الماضيين هجمات متفرفة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى المدنيين والعسكريين، أكبرها الهجوم بسيارة مفخخة استهدفت مقرا للشرطة في محافظة البصرة قتل فيه خمسة وجرح نحو 15 آخرين، وسط أنباء عن معلومات بشأن مخططات لتنظيم القاعدة لاستهداف المنشآت النفطية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة