جريحان بنيران الاحتلال في غزة


أصيب فلسطينيان بينهما طفل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة اليوم، في وقت هدمت هذه القوات عدة منازل واعتقلت 14 فلسطينيا في الضفة الغربية.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال معززة بعدة آليات عسكرية نفذت منذ ساعات الفجر الأولى عمليات تمشيط وتوغل محدودة شرق مخيم البريج وسط القطاع، حيث شرعت بعمليات تجريف وتمشيط في منطقة التوغل.

وقالت مصادر طبية إن
عملية التوغل رافقها إطلاق نار كثيف من الآليات الإسرائيلية، مما أدى إلى إصابة فلسطيني في الأربعينيات من عمره بجروح وصفت بأنها متوسطة، نقل على أثرها إلى المستشفى.


من جهة أخرى أوضحت مصادر فلسطينية أن فتى من عمال جمع الحصى أصيب في حادثة منفصلة بإطلاق نار إسرائيلي على أطراف بلدة بيت حانون شمال القطاع، وقد وصفت حالته بالطفيفة.

وفي الضفة الغربية هدمت آليات عسكرية إسرائيلية أربعة منازل سكنية في منطقة "المخرور" في بيت جالا.

وقالت مصادر فلسطينية إن القوات الإسرائيلية بررت عملية الهدم بالبناء بدون ترخيص.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت 14 مواطنا فلسطينيا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية الليلة الماضية بدعوى أنهم "مطلوبون". وتركزت الاعتقالات بشكل خاص في منطقتي جنين ورام الله.

باراك صادق على خطة لتوسيع مستوطنة إفرات جنوب بيت لحم على حساب أراض فلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
توسيع مستوطنة
يأتي ذلك بعدما صادق وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك على خطة لتوسيع مستوطنة إفرات جنوب بيت لحم على حساب أراض فلسطينية.

وتتضمن الخطة إقامة حي ومزرعة في المستوطنة على نحو يوسع حدودها إلى تخوم مدينة بيت لحم الجنوبية، كما ستُقام 40 وحدة سكنية.

وبذلك ستتمدد مستوطنات غوش عتسيون التي تضم مستوطنة أفرات على حساب أراض فلسطينية تابعة لمنطقة بيت لحم.

وقد أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه البالغ إزاء موافقة الحكومة الإسرائيلية على توسيع مستوطنة إفرات، ودعا مجددا حكومة إسرائيل إلى تجميد كل الأنشطة الاستيطانية.

واعتبر بان في بيان أن مثل هذه الأنشطة مخالفة للقانون الدولي وخريطة الطريق وتقوض من مفاوضات الوضع النهائي.

يذكر أن المستوطنات إحدى أكبر العقبات التي تقف أمام محادثات السلام حيث انسحب الفلسطينيون من آخر جولة من المفاوضات في سبتمبر/أيلول العام الماضي بعدما رفضت إسرائيل تجديد التجميد المؤقت لبناء المستوطنات في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة