17 قتيلا بنيران قوات صالح

 

أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن 17 شخصا على الأقل قتلوا اليوم في اليمن. وأوضح أن 12 منهم سقطوا حين أطلقت قوات موالية للرئيس علي عبد الله صالح الرصاص الحي وقنابل الغاز على متظاهرين خرجوا في صنعاء للمطالبة بإسقاط نظامه ومحاكمته. كما قتل خمسة اشخاص في حي الحصبة جراء القصف الذي استهدفه على امتداد أكثر من خمس ساعات.

ويأتي هذا التطور بعد يوم من مظاهرات حاشدة في ثماني عشرة محافظة يمنية طالبت بإسقاط النظام ومحاكمة رموزه في جمعة الوفاء لثورة الرابع عشر من أكتوبر. وناشد المتظاهرون مجلس الأمن رفع ما وصفوه بالغطاء عن الرئيس اليمني.

وذكر المراسل أحمد الشلفي أن القتلى أصيبوا بالرصاص الحي في الرأس أو الصدر من قبل قناصة وبلاطجة ترصدوا للمتظاهرين في مفترق جولة عصر, وفي شارع الزبيري, وهو بمثابة خط يفصل بين المناطق التي تسيطر عليها قوات صالح, وتلك التي تخضع لسيطرة جنود الفرقة الأولى مدرع الداعمة للثورة بقيادة اللواء علي محسن الأحمر.

واستقبل المستشفى الميداني بساحة التغيير عشرات المصابين بالرصاص أو باختناقات ناجمة عن قنابل غاز تتسبب في تشنجات بأجسام المصابين.

وأضاف المراسل أن القناصة كانوا متمركزين فوق أو قرب مبان حكومية بينها مبنى وزارة الخارجية, وأنهم أطلقوا النار من الخلف على المتظاهرين بعد بلوغهم شارع الزبيري.

وقدر مراسل الجزيرة أعداد المتظاهرين التي سارت في شارع الستين وتعرضت لإطلاق النار حتى بعد بلوغها شارع الزبيري بمئات الآلاف, مضيفا أن المتظاهرين الذين عادوا لاحقا إلى ساحة التغيير تمكنوا من القبض على بعض القناصة والبلاطجة وأحرقوا ثلاث مدرعات لقوات الرئيس صالح.

وحسب موقع مأرب برس الإلكتروني فإن عربات تحمل عشرات البلاطجة توجهت إلى المواقع التي يحتشد فيها المتظاهرون الذين يطالبون بتدخل الأمم المتحدة لحمل نظام الرئيس علي عبد الله صالح على الرحيل.

قصف واشتباكات
وقبل ساعات من المظاهرات التي استُهدفت برصاص موالين للنظام اليوم, اندلعت اشتباكات في حي الحصبة بشمالي صنعاء بين أنصار حمير الأحمر -شقيق صادق الأحمر شيخ قبائل حاشد- ومسلحين تابعين للقائد القبلي صغير بن عزيز الموالي للنظام.

وبدأت الاشتباكات الليلة الماضية وزادت وتيرتها صباح اليوم, وقد استخدمت فيها القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة وفقا لشهود.

وتصاعدت الاشتباكات بينما كان آلاف المتظاهرين المؤيدين للثورة ينطلقون من ساحة التغيير نحو شارع الزبيري.

وكان مراسل الجزيرة في اليمن أحمد الشلفي قد ذكر في وقت سابق أن قوات موالية لصالح قصفت حي الحصبة الذي يوجد فيه منزل الشيخ صادق الأحمر.

وقصفت القوات الموالية لصالح أيضا أحياء سكنية في مناطق متفرقة من مدينة تعز وفقا لشهود عيان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة