قطر تنفي فشل وساطتها في دارفور

أحمد آل محمود: قطر ما زالت تكسب ثقة كل الأطراف للوصول إلى حل لمشكلة دارفور  (الجزيرة-أرشيف)
نفى وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود أن تكون محادثات الدوحة بشأن إقليم دارفور السوداني قد فشلت، مؤكدا أن بلاده ما زالت تكسب ثقة كل الأطراف للوصول إلى حل.

وجاءت تصريحات آل محمود خلال زيارته لمدينة نيويورك الأميركية، حيث يجري مشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي حول مسألة دارفور.

وكان الوفد الحكومي السوداني غادر مفاوضات دارفور في الدوحة نهاية الشهر الماضي، لكنه عاد وأرجع ذلك إلى انشغال السودانيين باستفتاء تقرير المصير للجنوب، نافيا أن يكون ذلك انسحابا من المفاوضات.

وقال مسؤول الملف في الحكومة السودانية غازي صلاح الدين إنهم بانتظار وثيقة السلام النهائية لإبداء الرأي بشأنها، موضحا أن الوفد أبلغ قطر ضرورة الانتقال إلى المرحلة النهائية.

وبدوره قال رئيس الوفد أمين حسن عمر إنه سيعود إلى الدوحة "إذا كان هناك ما يستدعي، وإذا كان هناك عمل يمكن أن يتم أو جاءت الوساطة بشيء فسنأتي لمناقشة كيفية تحويل الأفكار إلى واقع، ولسنا في وارد الانتقال إلى أي منبر آخر للتفاوض".

وقبل توجهه إلى نيويورك التقى وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ والوسيط المشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة جبريل باسولي، حيث تم بحث الأوضاع في دارفور.

وقدم آل محمود شرحا للمراحل المتقدمة التي وصلت إليها الوساطة القطرية بشأن دارفور والجهود المبذولة في هذا الشأن من أجل إتمام العملية في القريب العاجل.

ومن جانبه عبر بينغ عن دعم الاتحاد الأفريقي لجهود الوساطة، وتسخير كل الإمكانيات المتاحة من أجل الوصول إلى سلام شامل ودائم وعادل للنزاع في دارفور.

المصدر : الجزيرة + وكالات