مسلمو جنوب السودان يطلبون التمكين

أحمد محمد موسى، نائب الأمين العام للمجلس الإسلامي لجنوب السودان
أحمد محمد موسى نائب الأمين العام للمجلس الإسلامي لجنوب السودان (الجزيرة نت) 
محمد أعماري-جوبا
 
قال نائب الأمين العام للمجلس الإسلامي لجنوب السودان أحمد محمد موسى، إن المسلمين هناك بحاجة إلى تمكين وإلى الدعم من أجل أن يصبحوا قادرين على التأثير في القرار السياسي.
 
وأكد أحمد في مقابلة مع الجزيرة نت أنه "مطمئن لوضع المسلمين مهما كانت نتيجة استفتاء تقرير مصير الجنوب في يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وأضاف موسى –الذي انتخب أيضا نائبا في برلمان جنوب السودان عن الحركة الشعبية لتحرير السودان- "مهما كانت النتيجة لن تؤثر أبدا على وضع المسلمين، فقد تجاوزنا مرحلة كان ينظر فيها إلى المسلم في جنوب السودان على أنه عدو".
 
وقال إن الاستفتاء قد يأتي بانفصال سياسي وجغرافي "لكن بكل تأكيد يستحيل أن يكون هناك انفصال اجتماعي".
 
وأشار إلى أن المسلمين في جنوب السودان يعانون من وضع ضعيف، وخصوصا في الجانب التعليمي والاقتصادي، و"يحتاجون إلى تمكين من أجل أن يشكلوا قوة إضافية حقيقية لتطور الجنوب".
 
وأوضح أن المجلس الإسلامي لجنوب السودان سيعمل على تقوية وضع المسلمين بتأسيس مشاريع اقتصادية قوية تجعل المسلمين "قوة لها صوتها المسموع"، وأنه وضع أيضا إستراتيجية للدعوة إلى الإسلام عبر التأثير في الغير بعمل الخير".
 
ولم ينف موسى وجود تضييق على المسلمين بجنوب السودان، لكنه أكد أن الحكومة المحلية "فطنت لذلك وبدأت تتدخل لمنع المضايقات".
المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة