عـاجـل: السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب: ليس لنا حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك

حماس تتمسك بموقفها من المصالحة

هنية طمأن وفد الشخصيات المستقلة بملاحظات حماس على الورقة المصرية (الجزيرة)

ضياء الكحلوت-غزة

نفت حركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة أن تكون ملاحظاتها على الورقة المصرية تقلصت إلى نقطتين، مؤكدة أنها لم تحمل وفد الشخصيات المستقلة برئاسة الاقتصادي منيب المصري أي رسائل مكتوبة للمسؤولين المصريين.
 
وقالت صحيفة الأيام الفلسطينية إن وفد الشخصيات المستقلة حمل في جعبته عدة رسائل موجهة من قيادة حماس إلى المسؤولين المصريين، خاصة الوزير عمر سليمان، مشيرةً إلى تقلص نقاط الخلاف إلى نقطتين فقط (مرجعية اللجنة المشتركة والأجهزة الأمنية).

ووفقاً للصحيفة فإن حماس قدمت مواقف في الرسائل غير مواقفها السابقة لكنها لا تختلف عن الأولى كثيراً.

وقال المستشار السياسي لرئيس الحكومة المقالة بغزة يوسف رزقة إن الوفد المستقل لم يحمل رسائل مكتوبة من حركة حماس أو رئيس الحكومة إسماعيل هنية، وإن الحديث مع الوفد دار حول أفكار طرحت لإنهاء الانقسام.

وأوضح رزقة في حديث خاص للجزيرة نت أنه جرى خلال اللقاء بحث كيفية تفعيل المقترح الذي عرضه إسماعيل هنية على الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى خلال زيارته الأخيرة، وتذليل العقبات أمام المصالحة الوطنية.

وبينّ رزقة أن مقترح هنية كان يركز في البداية على تفاهم حماس مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح على الملاحظات المقدمة، ثم بعد ذلك يتوصل الطرفان لاتفاق يتم توقيعه مع توقيع الورقة المصرية للمصالحة، على أن تحظى الورقتان بنفس القيمة عند التنفيذ.
 
 رزقة: واشنطن تدخلت لمنع فتح من إرسال وفدها إلى غزة (الجزيرة) 
تدخل أمريكي
وأشار مستشار رئيس الحكومة المقالة إلى أن عمرو موسى -وفي رده الشخصي- استحسن مقترح هنية وأخذ بعد ذلك رداً إيجابياً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي وعد  بأن يرسل وفدا من فتح لغزة لمناقشة ملاحظات حماس على الورقة المصرية.

وقال رزقة "هنا تدخلت الإدارة الأميركية وهددت السلطة بأنها إن أرسلت وفدا من فتح لغزة فإنها ستحرم نفسها من المساعدات الأميركية".

وأشار إلى أن أحد الشخصيات المستقلة قال للأميركيين "أوقفوا المساعدات عن السلطة –وهي قليلة- لكن لا تضغطوا على الأوروبيين لوقف مساعداتهم".
 
طمأنة مصر
وأكد رزقة أن الوفد سمع من حماس رسائل لتطمين مصر بأن الحركة لا تريد بموقفها من الورقة المصرية لي ذراع القاهرة أو وضع نفسها نداً للحكومة المصرية، بل تريد اتفاقية للمصالحة قابلة للحياة وليس كما جرى باتفاق مكة.

وشدد المسؤول الفلسطيني على أن حماس لا زالت ترى أن ملاحظاتها على الورقة المصرية جوهرية، وحلها يتم بالتفاهمات الفلسطينية الداخلية.
 
 البرغوثي: القاهرة تدعم التحركات التي يقوم بها الوفد الفلسطيني (الجزيرة)
استمرار العقبات
بدوره، نفى عضو لجنة المصالحة وأمين عام المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي أن يكون الوفد حمل رسائل من حركة حماس إلى الجانب المصري.
 
وقال للجزيرة نت "تحدثنا مع المسؤولين المصريين حول التطورات الحاصلة وقمنا باستعراض مواقف الفصائل مما نطرحه أمامهم"، وأضاف أن اللقاء مع المسؤولين المصريين كان "إيجابياً للغاية"، وأكد أن القاهرة "تدعم التحركات التي يقوم بها الوفد الفلسطيني".
 
وأوضح البرغوثي أن"العقبات التي تعيق التقدم في وجه المصالحة الفلسطينية لا تزال قائمة"، مشيراً إلى أنه جرى تحديد هذه العقبات وسبل حلها، وأنهم ينتظرون تنفيذ ذلك على الأرض.
المصدر : الجزيرة