كروكر يؤيد التفاوض مع حزب الله

كروكر شغل منصب سفير لواشنطن ببغداد(الفرنسية-أرشيف)
أعرب الدبلوماسي الأميركي السابق ريان كروكر عن تأييده لإجراء محادثات مباشرة بين الولايات المتحدة وحزب الله اللبناني.
 
وقال كروكر خلال جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي, إن على الولايات المتحدة التعامل مع حزب الله كما تعاملت مع المتمردين السنة في العراق الذين تحولوا إلى قتال تنظيم القاعدة، على حد قوله.
 
وشدد الدبلوماسي الأميركي السابق الذي كان سفيرا لواشنطن في بغداد بين عامي 2007 و2009, على أن حزب الله يمثل جزءا من الطيف السياسي في لبنان, مما يفرض التعامل معه بشكل مباشر.
 
ويأتي اقتراح كروكر بعد تصريحات وردت من البيت الأبيض الأميركي, حول رغبة إدارة الرئيس باراك أوباما في دعم ما أسمتها العناصر المعتدلة داخل حزب الله.
 
وكان مساعد أوباما لشؤون الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب جون برنان قد أعرب في وقت سابق عن اعتقاده بأن ما تحتاجه واشنطن هو البحث عن طرق "تقلص من خلالها نفوذ المتشددين وتبني عناصر أكثر اعتدالا داخل حزب الله".
 
لكن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فلتمان الذي حضر جلسة الاستماع, ربط أي تواصل مع حزب الله بتخليه عما أسماه الاحتفاظ بمليشيات والأنشطة الإرهابية.
 
يذكر أن الولايات المتحدة تصنف حزب الله اللبناني -الذي يشارك الآن في حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية- منظمة إرهابية.
المصدر : رويترز