قتلى وجرحى بأعمال عنف بالعراق

r : Iraqi policemen examine the remains of a vehicle used in a bomb attack in Najaf, 160 km (100 miles) south of Baghdad, March 6, 2010. A car bomb exploded in Iraq's holy city of

أفراد من الشرطة العراقية يتفقدون بقايا سيارة استخدمت في أحد التفجيرات (رويترز-أرشيف)

هزت سلسلة من الانفجارات وعمليات إطلاق النار مناطق عدة من العراق  الثلاثاء, متسببة في مقتل 12 شخصا على الأقل بينهم أربعة عناصر من الشرطة وعميد في الجيش العراقي وفتاة عمرها تسع سنوات, حسب ما ذكره مسؤولون عراقيون.

فقد تسبب انفجار سيارة ملغومة بالقرب من دورية للشرطة في مدينة بيجي (250 كيلومترا إلى الشمال من بغداد) في مقتل أربعة عناصر من الشرطة بينهم ضابط كبير, إضافة إلى مدني كان في سيارة قريبة من مكان الانفجار. كما جرح في الحادث سبعة مدنيين آخرين.

أما في منطقة الكاظمية ببغداد, فقد قتل عميد في الجيش العراقي عندما انفجرت قنبلة كانت مزروعة بالقرب من سيارته.

وفي محافظة ديالى أطلق مسلحون النار على عائلة من أربعة أشخاص بينهم فتاة لا يتجاوز عمرها التاسعة، فأردوهم قتلى بالقرب من بيتهم في مدينة الخالص التي تبعد عن بغداد 80 كيلومترا.

وقال مصدر بوزارة الداخلية إن مسؤولا كبيرا بمكتب محافظ بغداد قتل بعدما انفجرت قنبلة مثبتة في سيارته بحي الحرية في شمال غرب بغداد.

وفي حادث آخر ذكر مصدر بوزارة الداخلية أن قنبلة مثبتة بسيارة أخرى انفجرت فقتلت السائق وأصابت خمسة من المارة في حي الدورة جنوب بغداد.

كما ذكرت الشرطة أن مسلحين زرعوا ثلاث قنابل خارج منزل شرطي مما أسفر عن إصابته هو وزوجته وأبنائهما الثلاثة في أبو غريب عند الأطراف الغربية لبغداد.

المصدر : وكالات