مصر تأخذ بملاحظات الفصائل

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مصر تأخذ بملاحظات الفصائل

القاهرة استضافت العديد من جولات المصالحة الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)
أكد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أن الجانب المصري أبلغ الوفد المتواجد حاليا بالقاهرة الذي يضم مجموعة من العلماء والأكاديميين ورجال الأعمال والمثقفين وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من الضفة والشتات, أن مصر تدعم كل ما من شأنه تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية انطلاقا من التوقيع على الورقة المصرية.
 
وأشار التجمع إلى أن الورقة المصرية تحظى بتوافق القوى الوطنية والإسلامية كأساس لتحقيق التوافق "وهو ما يدفع باتجاه التوقيع على الورقة ومن ثم الأخذ بالملاحظات من خلال آليات التنفيذ والضمانات عند تطبيق الاتفاق على أرض الواقع، مشيرا إلى أن هذا يتيح تجاوز أي إشكاليات من شأنها إعاقة التوصل لاتفاق المصالحة".
 
ورأى التجمع أن "الدور المصري يشكل رافعة أساسية لتحقيق المصالحة، وهو ما تمثل في رعايتها الكريمة والمتواصلة لجهود المصالحة". وأضاف "لا يمكن القبول باستمرار التهرب من استحقاق المصالحة تحت ذرائع يمكن تجاوزها حال خلصت النوايا باتجاه تحقيق المصالحة".
 
واعتبر أن "المطلوب فلسطينيا التجاوب مع الجهود المبذولة وإنهاء حالة الانقسام الداخلي". وطالب التجمع وسائل الإعلام بتوخي الحذر في التعامل مع "ما قد يعكر صفو الجهود المبذولة مع عدم رفع سقف التوقعات حتى يتم ضمان نجاح الجهود بشكل كامل"، مشيرا إلى أن الحاجة الداخلية الفلسطينية لتحقيق المصالحة تؤكد على ضرورة استثمار أجواء الزخم والتعاطف الدولي والعربي مع القضية الفلسطينية.
 
يذكر أن تجمع الشخصيات المستقلة أجرى سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين المصريين وآخرها اللقاء مع وزير الخارجية أحمد أبو الغيط ومساعديه. ويبذل التجمع جهودا متواصلة مع الأطراف الفلسطينية والعربية من أجل تحقيق المصالحة.
المصدر : الجزيرة