اندماج قائمتي المالكي والحكيم

تحالف الحكيم (يمين) والمالكي سيمثل أكبر كتلة في البرلمان العراقي (الأوروبية)

اتفق ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، والائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم على الاندماج تحت اسم التحالف الوطني.

وقال مسؤولو الائتلافين إنهما سيدخلان البرلمان العراقي الجديد في تكتل واحد يتكون من 159 نائبا من أصل 325 نائبا يتكون منها البرلمان، وهو ما يقل بأربعة مقاعد عن العدد اللازم للأغلبية البسيطة.

وقد أجل قادة التحالف الجديد البت في اختيار مرشحهم لرئاسة الحكومة المقبلة إلى مرحلة لاحقة.

وأشاروا إلى أن التحالف السياسي العراقي الجديد وجه رسالة إلى رئيس البرلمان في جلسته الأولى الاثنين المقبل وإلى المحكمة الاتحادية لتوثيق هذا التحالف الجديد.

وكانت قائمة المالكي التي جاءت في المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من مارس/آذار، وائتلاف الحكيم الذي جاء في المركز الثالث، قد أعلنا في مايو/أيار الماضي عزمهما على الاندماج.

وقال عضو الائتلاف الوطني العراقي كريم اليعقوبي، إن قائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي، والتي احتلت المرتبة الأولى في الانتخابات الماضية ستكون "عنصرا أساسيا" في الحكومة القادمة، لكنه لم يذكر تفاصيل.

وأكد أن التحالف الكردي -الذي فاز بأكثر من 40 مقعدا- سينضم إلى الحزبين المندمجين، وهو ما سيعطيهما عددا كافيا من المقاعد لتشكيل حكومة.

المصدر : وكالات