مصر تنفي اختطاف إسرائيلي بسيناء

مناطق متعددة من سيناء تشهد إجراءات أمن مصرية مشددة (الفرنسية-أرشيف)
نفت مصر تعرض إسرائيلي للاختطاف في سيناء, ووصفت إجراءات الأمن المشددة حاليا بأنها طبيعية ويتم اتخاذها في فترة الأعياد الإسرائيلية.
 
جاء ذلك على لسان مدير أمن جنوب سيناء اللواء أحمد جمال, ردا على ما تردد من خطف إسرائيلي في سيناء ونقله إلى قطاع غزة عبر الأنفاق, وذلك بالتزامن مع تحذير أصدرته إسرائيل لرعاياها بشأن التواجد في سيناء. ونفى جمال تلقي أي بلاغات عن عمليات اختطاف بسيناء خلال الفترة الماضية أو الحالية.
 
وذكرت قدس برس أن مصادر مصرية لم تسمها, اعتبرت أن الأمر "شائعة ودعاية إسرائيلية داخلية لا يستبعد تورط جهاز الأمن الإسرائيلي فيها, بهدف إجبار السائحين الإسرائيليين على عدم زيارة سيناء".
 
وكان مكتب مكافحة "الإرهاب" التابع لرئيس الحكومة الإسرائيلية قد حذر السياح الإسرائيليين في شبه جزيرة سيناء من "خطر وقوع عملية خطف إرهابية"، داعيا إياهم إلى العودة فوراً.
 
وعلقت وكالة الطوارئ الإسرائيلية "زاكا" على ذلك بوصف الأمر بأنه "شائعة غير صحيحة"، وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان أمس "نتوقع طبقا لمعلومات المخابرات نشاطا إرهابيا وشيكا لخطف إسرائيلي في سيناء".
 
وطبقا للقناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي, فقد أمضى ما يقارب 20 ألف إسرائيلي عطلة عيد الفصح -التي استمرت أسبوعا ابتداء من 29 مارس/آذار الماضي- في سيناء. كما ذكرت أنه لم يبق هناك سوى عدة مئات.
 
وأشارت قدس برس في الوقت نفسه إلى قرار مصر غلق معبر رفح البري اليوم الأربعاء، قبل أن تعود لفتحه فقط أمام الداخلين من مصر إلى غزة، إضافة لسحب قوات شرطة الحكومة المقالة من المعابر, في ما اعتبر إشارة إلى اعتداءات إسرائيلية قادمة على المنطقة الحدودية.
المصدر : وكالات