القوات اليمنية تعتقل 11 من القاعدة

القوات اليمنية صعدت عملياتها ضد القاعدة مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)
قتل أحد عناصر تنظيم القاعدة واعتقل 11 آخرون في عملية للقوات اليمنية في منطقة سواد حنش في العاصمة صنعاء, وذلك طبقا لما أعلنته وزارة الدفاع عبر صحيفة الجيش.
 
وقال موقع صحيفة الجيش على الإنترنت إن القتيل هو والد أحد عناصر القاعدة, مشيرة إلى أنه أطلق النار على قوات الأمن فأصاب واحدا منها.
 
وذكر الموقع أن جميع أعضاء "الخلية وعددهم 11" اعتقلوا في العملية بعد أن حاولوا المقاومة, مشيرا إلى أنه سيتم تقديم تلك العناصر إلى العدالة بعد إجراء التحقيقات اللازمة معها.
 
من جهة ثانية, اعتذرت الحكومة اليمنية أمس لأسر 42 مدنيا قتلوا في غارة جوية كانت تستهدف عناصر تابعة للقاعدة يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وقدمت لجنة لتقصي الحقائق تقريرا إلى البرلمان ذكرت فيه أن 42 مدنيا، غالبيتهم من النساء والأطفال، قتلوا في الغارة التي وقعت في منطقة المعجلة في محافظة أبين.
 
يشار إلى أن تنظيم قاعدة جزيرة العرب، الذي يتخذ من اليمن مقرا له، نفى أن تكون قياداته قد قتلت خلال غارات نفذتها السلطات اليمنية في ذلك الهجوم، وأبرزهم أمير التنظيم ناصر الوحيشي ونائبه سعيد الشهري.
 
أزمة الجنوب
على صعيد آخر اعتبر الرئيس السابق للشطر الجنوبي من اليمن علي سالم البيض أن الوحدة بين الشمال والجنوب "فشلت فشلا ذريعا", متهما الحكومة باستخدام العنف الذي يقول إنه يستفز الانفصاليين الجنوبيين.
 
ونقل عن البيض في تصريحات إذاعية لراديو "سوا" أن المطلوب هو "فك الارتباط مع الشطر الشمالي لأن الوحدة التي أردناها مع الشمال فشلت فشلا ذريعا".
 
ورد على سؤال عما إذا كان الانفصاليون الجنوبيون قد يتحولون إلى حركة مسلحة، قال "إذا بقي هذا النظام يعمل ضدنا بكل وسائل العنف فأعتقد أن الحراك السلمي له سقف آخر لا يمكن لهذه الأشياء أن تمر".
 
يشار إلى أن البيض يقيم في منفاه في ألمانيا منذ اندلاع حرب أهلية عام 1994 شهدت سيطرة الشمال بقيادة الرئيس علي عبد الله صالح على البلاد بأسرها, وكان الزعيمان قد اقتسما السلطة بعد الوحدة الرسمية بين الشمال والجنوب عام 1990.
المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة