مصر تدين التصعيد الإسرائيلي بغزة

جنازة أحد خمسة شهداء سقطوا بقصف إسرائيلي لغزة قبل أيام (الفرنسية)
أدانت الخارجية المصرية اليوم الغارات التي شنتها القوات الإسرائيلية على قطاع غزة خلال اليومين الماضيين، محذرة من خروج الوضع عن السيطرة.
 
وأعرب المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي عن قلق بلاده إزاء التصعيد الأخير في القطاع. وطالب جميع الأطراف بممارسة ضبط النفس وتبصر العواقب قبل الإقدام على خطوات غير محسوبة.
 
واعتبر زكي -في تصريح للصحفيين اليوم- أن هذه الغارات تمثل محاولة لصرف الأنظار عن تعطل العملية السلمية الناتج عن تعنت المواقف الإسرائيلية.
 
وشدد على أنه لا ينبغى أن يعطي أي طرف لإسرائيل الفرصة لتشتيت الأنظار والتهرب من مسؤولياتها عن انهيار المسار السلمى.
 
تأجيج المشاعر
وقال زكي إن على إسرائيل أن تفهم أن هذه الغارات لا تسهم سوى في توتير الأجواء وتأجيج المشاعر ضدها في المنطقة، كما أن المرحلة الدقيقة الحالية لا تحتمل مثل هذا السلوك.

وتأتي تصريحات زكي بينما تتصاعد الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، مع اقتراب ذكرى الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة قبل عامين.

وتقدمت تل أبيب بشكوى إلى مجلس الأمن تطالب فيها بتوجيه رسالة واضحة وقوية لمواجهة ما وصفته بتزايد إطلاق الصواريخ والقذائف من غزة على جنوب إسرائيل.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي قد لوح بشن هجمات على قطاع غزة. وقال إن المسلحين في غزة استخدموا للمرة الأولى صاروخا مضادا للدروع ضد دبابة إسرائيلية، معتبرا ذلك مؤشرا على تطور القدرات القتالية للفلسطينيين.
المصدر : وكالات