عـاجـل: قرار وزير الداخلية الإسرائيلي بالسماح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية جاء بالتنسيق مع جهات أمنية

الشعبية تطالب بدستور جديد للسودان


أبدت الحركة الشعبية لتحرير السودان على لسان رئيس قطاع الشمال ياسر عرمان اعتراضها على ما أعلنه الرئيس السوداني عمر البشير من إمكانية تعديل الدستور في حال انفصال الجنوب.

وقال عرمان في مؤتمر صحفي بالخرطوم إن "الطريق" الذي ذكره الرئيس البشير "ليس الطريق الذي يؤدي إلى سلام دائم"، في إشارة إلى الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوداني عمر البشير الأسبوع الماضي وتعهد فيه بتطبيق الشريعة الإسلامية بعد الاستفتاء.

من جانبه اعتبر القيادي بالحركة الشعبية ونائب والي ولاية جنوب كردفان عبد العزيز الحلو أن أي تعديلات لم تجد الموافقة من مواطني ولايتي النيل الأزرق وجبال النوبة ستكون غير دستورية وغير معترف بها.

وطالب الحلو بضرورة عرض أي تعديلات دستورية مقترحة على مواطني ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق للموافقة عليها وإلا فإنها تعتبر "غير دستورية، باعتبار أن المنطقتين تتمتعان بوضعية خاصة في اتفاقية السلام".

وشدد على أن مكاسب الاتفاقية لن تسقط برحيل الجنوب في يناير/كانون الثاني القادم، مؤكدا أن التنوع التاريخي والمعاصر سيظل موجودا في السودان ولا يمكن لأي شخص إنكاره.

وقال الحلو إن "المشورة الشعبية" آلية ديمقراطية تمكن شعب الولايتين من مراجعة اتفاقية السلام في حزمها الإدارية والدستورية والسياسية والأمنية، محذرا من مغبة التلاعب بها.

الحركة باقية
وفي موضوع ذي صلة أكد نائب رئيس الحركة الشعبية والي ولاية النيل الأزرق الفريق مالك عقار، أن مستقبل الحركة بالشمال يماثل مستقبل أي حزب آخر، وأنها ستواصل نشاطها في الشمال بمشروع السودان الجديد في حالة انفصال الجنوب.

وأضاف أنه إذا انفصل الجنوب "فلن يأخذ معه النيل الأزرق ودارفور وجنوب كردفان" مستبعدا حدوث مفاجأة في الاستفتاء "لأن الشعب السوداني يعلم ما سيحدث".

كما طالب عرمان بإتاحة الفرصة لقيادة الحركة لحل أزمة دارفور، واصفا إستراتيجية المؤتمر الوطني لحل مشكلة الإقليم بأنها وصفة أمنية لم تخاطب جذور الأزمة.

وفي شأن آخر قال حاكم ولاية الوحدة الغنية بالنفط تعبان دينق قاي إن مليشيات تسللت إلى داخل ولايته لتعطيل عملية الاستفتاء المقررة في التاسع من الشهر المقبل بالجنوب.

واتهم الحكومة بتمويل المليشيات وتوفير الدعم اللوجستي لها، مشيرا إلى أن ما يتوقعه من هجوم من المليشيات سيمنع المواطنين الجنوبيين من إقامة احتفالاتهم بأعياد الكريسماس.

المصدر : الجزيرة + وكالات