عـاجـل: ترامب يقول إنه يجب على خامنئي أن ينتبه بشدة إلى كلماته

استمرار سوء الطقس بالشرق الأوسط


تستمر الأحوال الجوية العاصفة التي تضرب دولا عربية عدة في منطقة الشرق الأوسط حتى الثلاثاء، حيث خلفت حتى الآن خسائر بشرية ومادية فادحة.
 
وأفادت الأرصاد الجوية بأن عاصفة أخرى ستضرب المنطقة مجددا السبت القادم.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين مصريين قولهم إن 24 شخصا قتلوا في مصر جراء الأحوال الجوية السائدة.
 
وأوضحت أن عشرين شخصا لقوا حتفهم في حوادث سير ناجمة عن صعوبة النظر بسبب الأمطار الغزيرة والعواصف الرملية.
 
ومن جهتها ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن سفينة قطـْر بدأت محاولة لسحب سفينة شحن إيطالية أصيبت بعطل منذ ثلاثة أيام قبالة ساحل مرسى مطروح.
 
وفي نفس الوقت قال مراسل الجزيرة نت في الإسكندرية إن انهيار مصنع للألبسة خلف مقتل تسعة أشخاص وجرح 13 آخرين.
 
وقالت صحيفة الأهرام إن الأمطار ألحقت أضرارا بهيكل المصنع، مضيفة أن مباني أخرى انهارت أيضا.
 
بحث متواصل لإنقاذ ناجين من انهيار مبنى بالإسكندرية (الجزيرة نت)
إغلاق موانئ
واجتاحت الرياح المحملة بالرمال والأمطار الغزيرة قطاعات من البلاد خلال اليومين الماضيين، وكانت المناطق الشمالية من أكثر المناطق تضررا وأغلقت عشرة موانئ بسبب العواصف.
 
وأوقفت السلطات مرور السفن من قناة السويس بسبب الرياح القوية التي بلغت سرعتها 100 كلم/الساعة والتيارات المائية والأمواج التي تجاوز ارتفاعها عشرة أمتار.
 
وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط ذكرت في وقت سابق أن ثلاثة آخرين قتلوا في الإسكندرية، بعدما سقطت على أحدهم شجرة، وعلى الثاني جزء من عقار، وعلى الثالث لوح معدني، في حين قتل شخص بمحافظة كفر الشيخ بسبب انزلاق سيارته على طريق سريع، وأتلفت الأمطار الغزيرة مئات الأفدنة من المزروعات.
 
وبدورها تسببت موجة العواصف والأمطار التي تضرب سوريا ولبنان والأردن والأراضي الفلسطينية وتركيا في إحداث خسائر مادية كبيرة.
 
ففي سوريا أدى ارتفاع الأمواج في شرق البحر المتوسط وسرعة الرياح العاتية إلى إغلاق ميناء طرطوس.
 
ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن مصادر سورية أن بحاريْن سورييْن قتلا جراء تحطم قاربهما لدى محاولتهما مساعدة سفينة جورجية جنحت في ميناء طرطوس، بينما غرقت مساحات واسعة من محافظة طرطوس في ظلام جراء انقطاع التيار الكهربائي.
 
أمطار وثلوج
وشهدت العاصمة السورية دمشق أعلى معدل هطول للأمطار والثلوج، وحذرت الأرصاد الجوية من وقوع سيول في الوديان والمنخفضات، في أول هطول في هذا الوقت من السنة منذ خمسين عاما. وبلغ سمك الثلوج في ريف دمشق نحو متر واحد.
 
وقطعت طرق كثيرة في المحافظات السورية بسبب الثلوج وتشكل السيول نتيجة الأمطار الغزيرة، بينما قطعت طرق في المنطقة الشرقية والجزيرة بسبب الغبار الكثيف والرياح الشديدة.
 
الثلوج قطعت الطريق الدولية بين بيروت ودمشق (رويترز)
وفي لبنان أدت عاصفة ثلجية قوية الأحد إلى مقتل امرأة في بلدة بشمال لبنان وقطع الطريق الدولية بين بيروت ودمشق، بسبب تراكم الثلوج في منطقة ضهر البيدر المؤدية إلى وادي البقاع شرق البلاد.
 
وفي الأردن تسببت أحوال الطقس السيئة في وقوع حوادث مرورية، بينما عرفت الضفة الغربية عواصف ترابية وطقسا سيئا.
 
وشهد قطاع غزة موجة أمطار ورياح تسببت في غرق عدد من القوارب، ووقعت تشققات سطحية في جزء من ميناء غزة البحري، وأطلقت تحذيرات من سيول وفيضانات.
 
وأعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة، ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) تعليق الدراسة في المدارس اليوم بسبب سوء الأحوال الجوية.
 
وفي إسرائيل أدت الأمطار الغزيرة والرياح القوية إلى اضطراب الحركة المرورية، وغرق سفينة مولدوفية، واقتلاع 120 شجرة في تل أبيب وحدها، في حين أشار التلفزيون الإسرائيلي إلى جرح 30 شخصا جراء حوادث متعلقة بالأحوال الجوية.
 
أما تركيا فقد شهدت تساقطا كثيفا للثلوج، وهو ما أدى إلى قطع الطريق بين أنقرة وإسطنبول.
المصدر : الجزيرة + وكالات